ألغت المرشحة الديموقراطية للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون رحلة كان مقررا ان تقوم بها يومي الاثنين والثلاثاء الى كاليفورنيا في اطار حملتها الانتخابية بسبب اصابتها بالتهاب رئوي، كما اعلن فريقها الانتخابي مساء الاحد.

وقال نيك ميريل المتحدث باسم حملة المرشحة الديموقراطية ان كلينتون “لن تتوجه الى كاليفورنيا غدا (الاثنين) او الثلاثاء”، وذلك بعيد ساعات على اعلان طبيبة كلينتون ان السيدة الاولى السابقة تعاني من التهاب رئوي وانها اصيبت اثناء مراسم احياء ذكرى اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في نيويورك باعياء ناجم عن حالة “جفاف وحمى” استدعى مغادرتها المكان قبل الوقت المحدد.

وكانت الطبيبة ليزا بارداك قالت في بيان نشرته حملة المرشحة الديموقراطية انها فحصت كلينتون (68 عاما) في منزلها في نيويورك بعدما نقلت اليه اثر الاعياء، مشيرة الى ان وزيرة الخارجية السابقة “تعاني من سعال مرتبط بحساسية. الجمعة وخلال فحص هذا السعال المستمر منذ فترة طويلة تم تشخيص اصابتها بالتهاب رئوي”.

وأضاف بيان الطبيبة ان كلينتون “اخضعت لعلاج بالمضادات الحيوية وقد نصحت بالخلود للراحة وتعديل جدول عملها. خلال الحفل صباح اليوم اصيبت بارتفاع في الحرارة وبحالة جفاف. لقد كشفت عليها لتوي وقد عولجت حالة الجفاف وهي تتعافى بسرعة”.

وخلال الاسابيع الستة المنصرمة كان جدول اعمال المرشحة الديموقراطية حافلا بالاسفار والتنقلات فهي شاركت في آب/اغسطس لوحده في حوالى 30 مناسبة لجمع التبرعات.

وكان مقررا ان تشارك كلينتون في كاليفورنيا في مناسبات مالية.

ولم يوضح فريق حملة كلينتون ما اذا كانت رحلتها المقررة الى لاس فيغاس الاربعاء ما زالت قائمة او حتى ما اذا كانت الوزيرة السابقة ستستعيض عن رحلة كاليفورنيا بمهرجانات انتخابية في اماكن غير بعيدة عن منزلها.