افاد استطلاع للرأي نشر الاثنين واجري بعد الكشف عن شريط الفيديو الفضيحة لدونالد ترامب، ان المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون باتت تتقدم على المرشح الجمهوري ب11 نقطة.

وحسب هذا الاستطلاع الذي اجري لحساب شبكة “ان بي سي” و”وول ستريت جورنال” فان كلينتون تحظى بدعم 46% من الناخبين مقابل 35% لمنافسها الجمهوري. في حين نال المرشح غاري جونسون (9 %) والمرشح البيئي جيل ستاين (2%).

واجري هذا الاستطلاع يومي السبت والاحد اي بعد نشر شريط الفيديو الذي يعود الى العام 2005 ويتضمن كلاما سوقيا لترامب حول النساء. الا انه اجري قبل المناظرة التلفزيونية بين ترامب وكلينتون التي جرت مساء الاحد.

وحدد هامش الخطأ في هذا الاستطلاع ب4،6%.

واعتبر 52% من المشاركين في الاستطلاع ان موضوع هذا الشريط يجب ان يكون جزءا من الحملة الانتخابية، في حين رأى 42% العكس.

كما اعتبر 41% ان تعليقات ترامب الواردة في هذا الشريط “غير مقبولة على الاطلاق”.