ذكرت الشرطة الفرنسية وسلطات الطيران السبت انها عثرت على كتابة معظمها باللغة العربية على اربع طائرات تعود لخطوط “ايزي جت” البريطانية، وعلى طائرة تابعة لخطوط “فولنغ” الاسبانية في مطارين في فرنسا.

وقالت الشرطة ان الكتابة على ثلاث من الطائرات الاربع سجلت في ليون شرق باريس، بينما كتب على الطائرتين الاخريين في مطار شارل ديغول في باريس.

وعثر على عبارة “الله اكبر” مكتوبة على خزان وقود احدى طائرات “ايزي جت” في مطار شارل ديغول الثلاثاء، بعد يوم من وصول الطائرة من بودابست، بحسب مصدر في المطار، اضاف انه تم محو الكتابة قبل صعود الركاب الى الطائرة في المطار الباريسي.

وتشغل “ايزي جت” رحلاتها الى 17 مدينة في باريس. وقالت الشركة ان “عددا محدودا” من هذه الحالات سجلت في الاسبوعين الماضيين، رغم انها ليست كلها باللغة العربية، وذلك منذ اعتداءات باريس الدموية التي نفذها اسلاميون متطرفون.

وقالت الشركة في بيان انها اجرت “تقييما لهذه المسالة وعملت في كل مرة بالتشاور التام مع السلطات، وهي راضية تماما عن ان الامر لا يتعدى الكتابات”.

واكدت انها “تتعامل بشكل جدي مع اي مسالة تتعلق بالامن، ولا تسير ايا من رحلاتها الا اذا كانت متاكدة انها امنة تماما”.

وقالت “ان فريقنا الامني يملك الخبرة في تقييم اي تهديدات محتملة، وعقب اجراء هذا التقييم، لم تعتبر هذه مسالة امنية من جانبنا او من جانب السلطات التي تشاطرنا التقييم ان الكتابات لا تشكل اي خطر”.

وذكر مصدر قريب من التحقيق الفرنسي في هذه الحوادث ان الكتابات “غير مرتبطة” بهجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر، مشيرا الى تعرض العديد من شركات الطيران الاخرى لحوادث مماثلة في الاشهر الاخيرة.