اعلن اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس الجمعة ان كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة عثرت مؤخرا على اجهزة اسرائيلية لكشف الانفاق على حدود القطاع الفلسطيني.

وقال هنية في خطبة الجمعة في مسجد قرب منزله في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة ان “كتائب القسام اكتشفت قبل عشرة ايام جهاز به كاميرات ومجسات تحت الارض لكشف حركة الانفاق والمجاهدين”.

واضاف ان “غزة اصبحت تمتلك منظومة ردع ولا اقول توازن ردع” مع اسرائيل.

وتتهم اسرائيل حماس بحفر انفاق سرية تحت الارض بينها انفاق قرب الحدود مع القطاع لاستخدامها في هجمات ضد الدولة العبرية. وشن الجيش لاسرائيلي حربا عنيفة في 2014 على غزة استمرت خمسين يوما.

واكد هنية انه “لا يوجد في الافق اي حرب جديدة على غزة” على الرغم من استمرار التوتر بين حماس واسرائيل. واضاف ان “الاحتلال (الاسرائيلي) يقوم بمناورات دفاعية وهذا دليل على انه لا يحضر لحرب”.

وحول الاجتماعات بين مسؤولين اتراك واسرائيليين مؤخرا، قال هنية ان “اللقاءات التركية مع الاحتلال الاسرائيلي قطعت شوطا كبيرا في موضوع الميناء” في قطاع غزة.

وكان مسؤول تركي كبير صرح الثلاثاء الماضي ان تركيا واسرائيل اصبحتا “قريبتين” من التوصل الى اتفاق حول تطبيع علاقاتهما الدبلوماسية المتأزمة منذ هجوم القوات الاسرائيلية على اسطول تركي كان متوجها الى غزة في 2010.

وطرحت تركيا ثلاثة شروط للتطبيع هي تقديم اعتذارات علنية لحادث 2010، وتعويضات مالية للضحايا ورفع الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس.