اكد تحليل مضمون كاميرات المراقبة ان انيس العامري المشتبه بتنفيذه اعتداء برلين والذي قتلته الشرطة الايطالية الجمعة في ميلانو، عبر فعلا مدينة ليون في وسط شرق فرنسا، وفق ما افاد مصدر قريب من التحقيق الاثنين.

وقال المصدر “تم رصد شخص تنطبق عليه مواصفات القاتل بعد ظهر الخميس 22 كانون الاول/ديسمبر على رصيف المحطة وهو يرتدي قبعة ويحمل حقيبة ظهر”، مؤكدا بذلك معلومات تداولتها الصحافة.

واضاف “انه يظهر وحيدا في هذه المشاهد”، موضحا ان التحقيق يتواصل لتحديد كيفية مغادرة العامري للعاصمة الالمانية متوجها الى فرنسا ومنها الى ايطاليا.

ويشتبه بان انيس العامري (تونسي-24 عاما) قتل 12 شخصا واصاب عشرات اخرين الاثنين 19 كانون الاول/ديسمبر في برلين حين اقتحم بشاحنة حشدا في سوق للميلاد.

وقتل العامري ليل الخميس-الجمعة بيد الشرطة الايطالية في ميلانو بعد ملاحقته لاربعة ايام في انحاء اوروبا.

وعثر معه على بطاقات قطار للتوجه من ليون الى شامبيري الى ميلانو عبر تورينو دفع ثمنها نقدا، لكن وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو دعا الى “اكبر قدر من الحذر” في التعامل مع هذا الموضوع وانتظار نتائج التحقيق.

ولم ينته بعد تحليل مضمون كاميرات المراقبة في محطة شامبيري في جبال الالب الفرنسية.

وتبحث السلطات الالمانية عن شركاء محتملين للعامري فيما اوقفت السلطات التونسية السبت ثلاثة من اقربائه.