قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، صالح العاروري، في طهران يوم الأحد إن الحركة وإيران “عل نفس المسار” في محاربة إسرائيل، بحسب ما ذكرته وكالة “فارس” الإيرانية شبه الرسمية للأنباء.

وأدلى العاروري بالتصريحات خلال لقاء جمعه بكمال خرزاي، رئيس المجلس الإستراتيجي الإيراني للشؤون الخارجية، وفقا لما ذكرته فارس.

وقال العاروري، وفقا للتقرير: “نحن في مسار واحد مع الجمهورية الاسلامية على طريق مقارعة الكيان الصهيوني والمستكبرين”.

حركة حماس هي حركة مسلحة إسلامية ملتزمة بتدمير إسرائيل.

ووصل العاروري وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى في حماس، من ضمنهم موسى أبو مرزوق وماهر صلاح وحسام بدران وأسامة حمدان وعزت الرشق واسماعيل رضوان، إلى طهران السبت في زيارة تستمر لعدة أيام وفقا لما ذكره موقع الحركة يوم السبت.

ومن المقرر أن يلتقي وفد حماس مع مسؤولين إيرانيين كبار، بحسب ما ذكره موقع حركة حماس.

وقد سافر العاروري، الذي انتُخب كنائب لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس في أكتوبر 2017، إلى إيران خمس مرات على الأقل خلال العامين الماضيين.

ولقد امتدح العاروري مرارا وتكرارا إيران، التي يُعتقد أنها من كبار الداعمين ل”كتائب عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحركة حماس.

في مقابلة مع قناة “القدس” التلفزيونية المقربة من حماس في فبراير 2018 قال العاروري إن “إيران هي البلد الوحيد الذي يقول إن هذا الكيان سرطاني ويجب اقتلاعه من المنطقة”، وأضاف “هذا هو البلد الوحيد الذي على استعداد لتقديم دعم حقيقي وعلني للمقاومة الفلسطينية وغيرها لمواجهة هذا الكيان”.

وأعرب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، لمجموعة من الصحافيين الأتراك عبر تقنية مؤتمر الفيديو يوم السبت عن أمله في أن تحقق زيارة وفد حماس لإيران “نتائج مهمة”.