اعلن مصدر عسكري عراقي اليوم الاحد استهداف موكب زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي اثناء توجهه الى اجتماع في منطقة الكرابلة على الحدود العراقية السورية.

وافاد بيان لخلية الاعلام الحربي “تمكنت طائرات القوة الجوية من قصف موكب المجرم اﻻرهابي أبو بكر البغدادي اثناء تحركه الى منطقة الكرابلة لحضور إجتماع لقيادات تنظيم داعش”.

واشار الى ان العملية جرت “وفق معلومات استخباراتية دقيقة من قبل خلية الصقور و”بالتنسيق المباشر مع قيادة العمليات المشتركة.

واكد “قصف مكان اﻻجتماع وقتل وجرح الكثير من قيادات التنظيم” موضحا ان “وضع المجرم البغدادي ما يزال مجهولاً حيث تم نقله محمولا”.

وافادت الخلية انها ستقوم “بنشر اسماء قتلى التنظيم اﻻرهابي في هذه العملية لاحقا”.

بدوره اكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن ان الضربة كانت ظهر امس السبت.

وتبعد بلدة الكرابلة التابعة لمدينة القائم خمسة كليومترات عن الحدود السورية.

وتتزامن هذه العملية مع اعلان القوات العراقية احكام الطوق على مدينة الرمادي من جميع الجهات واستعادة عدد من مناطقها.

يشار الى ان اغلب مدن الانبار، اكبر المحافظات من حيث المساحة، سقطت بيد التنظيم الجهادي الذي يفرض سيطرته على الحدود العراقية السورية منذ نحو عام.