التقى قطب الكازينوهات والميلياردير شيلدون أديلسون الإثنين مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض حيث ناقش الإثنان سبلا لمساعدة ضحايا هجوم إطلاق النار الدامي الذي وقع قبل ساعات من ذلك في حفل موسيقي في لاس فيغاس وأسفر عن مقتل 59 شخصا وإصابة المئات.

صحيفة “لاس فيغاس ريفيو-جورنال” ذكرت الثلاثاء نقلا عن ممثل عن شركة كازينوهات ومنتجعات “لاس فيغاس ساندز” التابعة لأديلسون، إن اللقاء كان مقررا قبل هجوم إطلاق النار وهدف إلى مناقشة سياسات.

أديلسون، وهو مالك صحيفة “ريفيو جورنال”، كان واحدا من أكبر الداعمين الماليين لترامب خلال حملته الإنتخابية الناجحة في عام 2016، حيث قام بالتبرع بملايين الدولارات من أجل إنجاح المرشح الجمهوري. ويملك كلا الرجلين كازينوهات في لاس فيغاس.

أشخاص يفرون من حفل Route 91 Harvest الموسيقي بعد سماع دوي إطلاق نار في لاس فيغاس، نيفادا، 1 أكتوبر، 2017. (David Becker/Getty Images/AFP)

أشخاص يفرون من حفل Route 91 Harvest الموسيقي بعد سماع دوي إطلاق نار في لاس فيغاس، نيفادا، 1 أكتوبر، 2017. (David Becker/Getty Images/AFP)

ويُعتبر أديلسون أيضا داعما رئيسيا لرئيس الوزراء بينيامين نتنياهو وهو يملك صحيفة “يسرائيل هيوم” واسعة الإنتشار.

بحسب ممثل “ساندز” آندي عبود، ناقش ترامب وأديلسون هجوم إطلاق النار الذي وقع في الليلة السابقة في لاس فيغاس وسبلا لمساعدة الضحايا، من بين قضايا أخرى، بحسب ما ذكرته “ريفيو-جورنال”.

يوم الثلاثاء حاولت مدينة لاس فيغاس تضميد جراحها بعد هجوم إطلاق النار الذي وقع في مهرجان لموسيقى الكانتري يوم الأحد. المسلح ستيفن بادوك فتح النار من غرفته في الطابق ال32 في أحد الفنادق على الجانب الآخر من الشارع الذي أقيم فيه الحفل، ما أسفر عن سقوط 59 قتيلا وإصابة أكثر من 500 شخص آخر.

شريط ساحة جريمة في لاس فيغاس بعد هجوم اطلاق نار لال حفل موسيقي راح ضحيته 59 شخصا، 2 اكتوبر 2017 (AFP/Mark Ralston)

شريط ساحة جريمة في لاس فيغاس بعد هجوم اطلاق نار لال حفل موسيقي راح ضحيته 59 شخصا، 2 اكتوبر 2017 (AFP/Mark Ralston)

ولا تزال دوافع الهجوم غير واضحة، لكن تحركات بادوك (64 عاما) تشير إلى أنه خطط لهجومه لفترة لا تقل عن بضعة أيام.

ولم يصدر عن أديلسون، الذي يملك عددا من العقارات في لاس فيغاس، أي تصريح رسمي حول إطلاق النار ومن غير الواضح ما إذا كان تبرع بأموال لجهود الإنقاذ أو مساعدة الضحايا. ابنته شيلي أديلسون تبرعت بمبلغ 10,000 دولار على صفحة تم افتتاحها على موقع GoFundMe  لمساعدة الضحايا.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوم بزيارة السكان المتضريين من الإعصار في غواينابو، غربي سان خوان، بورتوريكو، 3 أكتوبر، 2017. (AFP PHOTO / MANDEL NGAN)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقوم بزيارة السكان المتضريين من الإعصار في غواينابو، غربي سان خوان، بورتوريكو، 3 أكتوبر، 2017. (AFP PHOTO / MANDEL NGAN)

يوم الثلاثاء وصف ترامب المسلح ب”المختل” وب”شخص مريض جدا”. وردا على سؤال حول قوانين الأسلحة، أجاب الرئيس الأمريكي “سنتحدث عن قوانين الأسلحة مع مرور الوقت”.

ومن المقرر أن يقوم ترامب بزيارة لاس فيغاس الأربعاء. يوم الثلاثاء قام بزيارة لبورتوريكو للإطلاع على جهود إعادة البناء بعد الإعصار الذي ضربها.

ورافقت أديلسون في لقاء يوم الإثنين زوجته ميريام. وحضر الاجتماع أيضا صهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنير، وسعى الزوجان أديلسون أيضا إلى لقاء رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد جون كيلي.

ولم يتضح نوع السياسة التي كان من المقرر أن يناقشها الرجلان، لكن قطب الكازينوهات انتقد الرئيس على بعض من مواقفه تجاه إسرائيل وتردده في نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وأشارت تقارير أيضا إلى أن أديلسون انتقد مستشار الأمن القومي هربرت رايموند مكماستر بسبب مواقفه حول إسرائيل.

ساهمت في هذا التقرير وكالات.