تم اطلاق صاروخ من قطاع غزة بإتجاه اسرائيل مساء الإثنين، ما أدى الى رد اسرائيلي بإطلاق النار، أعلن الجيش.

ولم يتم العثور على موقع سقوط الصاروخ، قال الجيش، ولكن أشارت تقارير الى سقوط صاروخ واحد على الأقل في منطقة خالية بالقرب من السياج الحدودي في منطقة اشكول، بالقرب من جنوب القطاع.

ومن غير الواضح عدد الصواريخ التي اطلقت.

“قبل وقت قصير، تم اطلاق صواريخ من قطاع غزة بإتجاه اسرائيل”، قال الجيش في بيان.

ولم يسمع دوي صفارات الإنذار في منطقة حدود غزة.

ولم يتبنى أي طرف مسؤولية الصواريخ، ولكن ردت اسرائيل بإستهداف اهداف تابعة لحماس في جنوب غزة بقصف دبابات وطائرات.

“الجيش يحمل حماس مسؤولية هذه الأعمال العدائية الصادرة من قطاع غزة”، قال الجيش.

وأفادت تقارير اعلامية فلسطينية أن مواقع تابعة لحماس في خانيونس أصيبت في القصف الإسرائيلي.

وجاء تبادل القصف يوما بعد ادعاء اسرائيل أنها دمرت نفق حفرته حماس يمتد إلى داخل الأراضي الإسرائيلية.

وخلال نهاية الأسبوع، تم اطلاق عدة صواريخ بإتجاه اسرائيل من قبل مسلحين في غزة، من ضمنها صاروخ سقط بالقرب من منزل في سديروت وآخر اصاب حضانة.

وقصفت اسرائيل عدة مواقع تابعة لحماس ردا على اطلاق الصواريخ، ما أدى الى مقتل عنصرين في الحركة، التي تحكم القطاع الفلسطيني. وتعهدت الحركة بالرد والإنتقام يوم الأحد.

الشرطة تعثر على صاروخ اطلق من غزة داخل حضانة في بلدة سديروت في جنوب اسرائيل، 9 ديسمبر 2017 (Israel Police)

“الإحتلال سيدفع ثمن كسر قواعد الاشتباك مع المقاومة في غزة”، أعلنت كتائب عز الدين القسام في بيان.

وتتصاعد التوترات منذ يوم الأربعاء، عندما اعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن القدس عاصمة لإسرائيل.

ودعت حماس يوم الخميس الى انتفاضة جديدة ضد اسرائيل، ونادت يوم الجمعة الفلسطينيين لمواجهة جنود ومستوطنين، وقد سمحت للآلاف من سكان غزة بمواجهة جنود اسرائيليين أمام السياج الحدودي في الأيام الأخيرة. وأشاد قائد الحركة اسماعيل هنية يوم الجمعة بـ”الإنتفاضة المباركة”، ونادى الى تحرير القدس.