سقطت قذيفة أُطلقت من سوريا على الجانب الإسرائيلي من هضبة الجولان عن طريق الخطأ، وفقا لما ذكره الجيش الإسرائيلي.

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار.

وتجددت المعارك العنيفة على طول الحدود الإسرائيلية-السورية بين قوات نظام الأسد والمتمردين السوريين، بعد أن شهدت الأسابيع الأخيرة هدوءا نسبيا منذ إسقاط الجيش الإسرائيلي لطائرة مقاتلة سورية فوق هضبة الجولان في 23 سبتمبر.

وسقطت قذائف من سوريا بشكل متقطع على الجانب الإسرائيلي من هضبة الجولان على مدى شهر سبتمبر في الوقت الذي دارت هناك معارك بين قوات النظام السوري وفصائل المتمردين للسيطرة على معبر القنيطرة، حيت أفيد أن المتمردين نجحوا في الإستيلاء على الحدود السورية مع إسرائيل بالكامل تقريبا.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.