قتل رجل شخصين بسكين الاحد في المحطة الرئيسية في مرسيليا، جنوب فرنسا، قبل ان يقتله عسكريون بحسب ما اعلنت الشرطة.

وقال قائد الشرطة اوليفييه دو مازيير لوكالة فرانس برس ان “اثنين من الضحايا قتلا بسلاح ابيض”.

ووقع الهجوم قرابة الساعة 13,45 (11,45 ت غ). وافاد مصدر قريب من التحقيق ان المهاجم هتف “الله اكبر” قبل ان ينفذ اعتداءه مرجحا فرضية عمل ارهابي.

واوضح مدعي الجمهورية كزافييه تارابو ان المهاجم قتله عسكريون يشاركون في عملية “سانتينيل”.

وطلبت الشرطة من سكان مرسيليا تجنب منطقة محطة سان شارل، مع بدء عملية كبيرة بعد الظهر.

واعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب عبر تويتر انه سيتوجه “فورا” الى مرسيليا “بعد الهجوم الذي وقع قرب محطة سان شارل”.