تابعو معنا تطور الأحداث في إسرائيل مع إستمرار موجه الهجمات.

المدونة مغلقة

مقتل أحد منفذي هجوم أرمون هنتسيف وإصابة الآخر

قُتل أحد منفذي الهجوم على حافلة ركاب في “أرمون هنتسيف”، بينما أٌصيب الآخر. وقالت الشرطة أن أعمار منفذي الهجوم تتراوح بين 22-24 عاما.

وتم الإعلان عن الهجوم كحادث متعدد الإصابات.

وتم نقل شخصين من موقع الهجوم وهما في حالة حرجة، بالإضافة إلى منفذ الهجوم.

وقُتل في الهجوم إسرائيلي واحد.

وعانى بعض الأشخاص من الصدمة.

هجوم الطعن وإطلاق النار هذا هو هجوم منسق وغير مسبوق في موجة العنف الأخيرة.

ملخص سلسلة الهجمات لذ التي وقعت صباح اليوم

ملخص لسلسلة الهجمات شبه المتزامنة في القدس ورعنانا:

– إصابة شخص بجراح خطيرة وآخرين بجروح طفيفة في هجوم طعن في رعنانا.
– مقتل شخص واحد وإصابة 16 آخرين في هجوم على حافلة في “أرمون هنتسيف”، في هجوم طعن وإطلاق نار قام به شخصان.
– مقتل شخص واحد وإصابة عدد آخر – إثنان أو ثلاثة – في شارع “مالخي يسرائيل” في القدس، في هجوم دهس.
– إصابة شخص بجروح طفيفة في هجوم طعن آخر في رعنانا.

رئيس بلدية القدس يدعو إلى إتخاذ “إجراءات صارمة”

قال رئيس بلدية القدس نير بركات أن على الحكومة إتخاذ “إجراءات صارمة” لمحاربة موجة الهجمات الفلسطينية.

وتم إجراء لقاء معه في موقع هجوم “أرمون هنتسيف”، حيث قام مسلحان بهجوم إطلاق نار وطعن على متن حافلة، وكان الغضب واضحا على وجهه.

وقال بركات، “لن نعود إلى الحياة الطبيعية بعد ذلك”، وأضاف أن هناك حاجة لإتخاذ “إجراءات صارمة لتغيير الواقع. بالإمكان القيام بالمزيد، خطوات صارمة بالتنسيق مع الشين بيت [جهاز الأمن] والشرطة. سأترك الأمر لهم ليقولوا ماذا ستكوت الخطوات”.

وقال بركات أنه يرحب بإغلاق القدس إذا كان ذلك ضروريا.

نتنياهو يدعو مسؤولين أمنيين إلى إجتماع طارئ

يعقد رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو إجتماعا طارئا مع “مسؤولين أمنيين كبار” في القدس لمناقشة موجة العنف الحالية، كما قال مساعدوه لتايمز أوف إسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، سيلتقي لاحقا مع شخصيات كبيرة من آسيا تقوم بزيارة البلاد، بحسب ما ذكرته هذه المصادر، من دون الخوض في التفاصيل.

الحدث الوحيد على جدول أعماله اليوم هو الظهور في حدث تذكاري على جبل هرتسل لإحياء ذكرى الوزير السابق رحفعام زئيفي، الذي تم إغتياله على يد فلسطينيين في عام 2001.

رفائيل أهرين

شاهد عيان يقول أن هجوم أرمون هنتسيف كان محاولة لخطف الحافلة

قال شخص ساعد في مواجهة منفذي الهجوم في “أرمون هنتسيف” أن الهجوم كان يهدف إلى إختطاف الحافلة.

وقال أن أحد منفذي الهجوم وقف إلى جانب السائق وقام بتهديده.

وقال شاهد العيان أنه سيطر على الحافلة بعد أن سد طريقها، ما اضطر السائق إلى الدوس على الفرامل.

في هذه المرحلة، قام أحد المهاجمين بالعودة إلى الجزء الخلفي من الباص وأخرج سلاحا.

وأضاف شاهد العيان أن الشرطة وصلت إلى المكان في هذا الوقت.

ولم تؤكد الشرطة رواية الرجل حتى الآن.

منفذ هجوم الدهس هو موظف في شركة “بيزك” ومن سكان القدس الشرقية

علاء أبو جمل، من سكان مدينة القدس وموظف في شركة “بيزك” للإتصالات، هو منفذ هجوم الدهس في شارع “مالخي يسرائيل”.

وقام أبو جمل بالإصطدام بمحطة حافلات، وخرج بعد ذلك من المركبة وحاول طعن المزيد من الأشخاص.

إردان يدرس إغلاق أحياء القدس الشرقية

سيلتقي وزير الأمن العام غلعاد إردان مع مسؤولين أمنيين لمناقشة سلسلة من الإجراءات في أعقاب الأحداث الأخيرة.

عدد من الخطوات الفورية التي قد يتم إتخاذها تشمل إغلاق بعض الأحياء في القدس الشرقية وتسهيل حصول المواطنين على رخص حيازة سلاح.

– جودا أري غروس

حاطوفيلي تقول أن السلطة الفلسطينية ’فقدت حقها في الوجود’

في أعقاب التصعيد في أحداث العنف ضد الإسرائيليين يوم الثلاثاء، قالت نائبة وزير الخارجية تسيبي حاطوفيلي أن السلطة الفلطسينية فقدت حقها في الوجود، مضيفة أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يتحمل مسؤولية موجة العنف الحالية.

ودعت الحكومة الإسرائيلية إلى وقف تحويل الأموال إلى السلطة الفلسطينية.

وقالت إن “دماء المواطنين الإسرائيليين يلطخ يدي أبو مازن، وأولئك من رجاله الذين يحرضون الأطفال على الخروج للقتل”، في إشارة منها إلى الناطق بإسم عباس، نبيل أبو ردينة، الذي ورد أنه أشاد بالفتى إبن ال13 عاما الذي فام بطعن فتى إسرائيلي كان يركب دراجته في الأمس.

وأضاف حاطوفيلي أن “السلطة الفلسطينية فقدت حقها في الوجود. بدلا من منع العنف، فهي دفيئة للإسلام المتطرف الذي يؤذي الإسرائيليين يوميا”.

– رفائيل أرهين

بيزك تعبر عن “صدمتها” من أن منفذ هجوم الدهس هو أحد موظفيها

أصدرت شركة “بيزك” بيانا بعد الهجوم الذي وقع في القدس الذي قام به أحد سكان القدس الشرقية الذي يعمل في الشركة:

“تعرب بيزك عن صدمتها العميقة في أعقاب الهجوم الإرهابي في القدس في شارع مالخي يسرائيل ومن النشاط الإرهابي لموظف الشركة (الذي قُتل في الهجوم)”.

“لقد صُدمنا من هذا العمل الشنيع، ونعبر عن إستيائنا منه وتعاطفنا العميق مع أسر القتلى ونصلي من أجل الشفاء السريع للمصابين”.

وقالت الشركة أنه لم تكن هناك أية إشارات على أن منفذ الهجوم كان يخطط لتنفيذ الإعتداء.

وزير العلوم ينتقد الصمت الدولي

إنتقد وزير العلوم أوفير أكونيس صمت المجتمع الدولي إزاء موجة العنف الأخيرة.

في كلمة ألقاها أمام مؤتمر دولي للفضاء في القدس، قال أكونيس أن المواطنيين الإسرائيليين يعانون حاليا من “هجوم لا مثيل له من العنف والهمجية”، ودعا المشاركين إلى التحدث ضد هذه الأعمال.

وقال إن “ليس هناك عذر في العالم لتبرير جريمة قتل أطفال. صمت المجتمع الدولي مؤسف ومقلق. حقيقة أنه لا يوجد هناك من يدين قيام الفلسطينيين بنشر الأكاذيب التي نزيد من الإرهاب القاتل هي إشار تحذير للعالم الحر بأسره”.

– رفائيل أهرين

نتنياهو لن يشارك في حدث لإحياء ذكرى الوزير السابق زئيفي

في ضوء الوضع الأمني، ألغى رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو مشاركته لحضور حدث لإحياء ذكرى الوزير رحفعام زئيفي، وسيحل مكانه وزير السياحة ياريف ليفين.

وسيعقد نتنياهو إجتماعا للمجلس الوزراي الأمني بعد ظهر اليوم “لإتخاذ المزيد من القرارا في ضوء الإرهاب المستمر”، بحسب ما أعلنه مكتبه.

– رفائيل أهرين

القائمة الكاملة للقتلى والجرحى في أرمون هنتسيف

قامت طواقم إسعاف بإجراء محاولة إنعاش لإنقاذ حياة رجل يبلغ من العمر 60 عاما، ولكنهم إضطروا إلى إعلان وفاته في مكان الهجوم.

وتم إرسال 10 أشخاص آخرين إلى مستشفيات القدس. وأُجريت لرجل يبلغ من العمر 45 عاما محاولات إنعاش في الموقع وتم إرساله بعد ذلك إلى مستشفى “شعاري تسيدك” حيث أعلن عن وفاته.

وأُصيبب سيدة تبلغ من العمر 60 عاما وسيدة أخرى (40 عاما) بجروح متوسطة جراء تعرضهما للطعن في الجزء العلوي من الجسد.

وأُصيب ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة في هجوم الحافلة في “أرمون هنتسيف” بينما تعرض شخصان آخران للصدمة.

– جودا أري غروس.

قائمة القتلى والجرحى في هجوم الدهس

حاول المسعفون إنقاذ حياة رجل يبلغ من العمر 40 عاما في موقع هجوم الدهس في شارع “مالخي يسرائيل، ولكنهم إضطروا إلى إعلان وفاته في الموقع.

وقام المسعفون بتقديم العلاج ل8 أشخاص. رجل آخر (40 عاما) أُصيب بجروح ما بين المتوسطة والخطيرة في الجزء العلوي من جسدة، وتم نقله إلى مستشفى “شعاري تسيدك”، وأٌصيب رجل يبلغ من العمر 35 عاما بجروج متوسطة جراء إطلاق النار على أطرافه. وتم إرساله أيضا إلى مستشفى “شعاري تسيدك”. رجل آخر (40 عاما) تعرض لإصابة طفيفة في الوجه.

وأُصيب 5 أشخاص آخرين في موقع الهجوم بالصدمة. تم إرسال إثنين منهم إلى “شعاري تسيدك”، بينما تم إرسال ثلاثة آخرين إلى مستشفى “هداسا هار هتسوفيم”.

– جودا أرس غروس

هجوم طعن في كريات آتا

بحسب تقارير أولية للشرطة، أٌصيب شخص بجروح طفيفة في هجوم طعن في كريات آتا شمال إسرائيل. وتم القبض على منفذ الهجوم.

وما زالت الشرطة تحقق في خلفية هذا الهجوم.

– جودا أري غروس

أنباء عن إطلاق نار عند حدود الأردن بالقرب من إيلات

تحدثت تقارير عن عن إطلاق نار عند معبر رابين الحدودي بالقرب من مدينة إيلات الجنوبية عند الحدود مع الأردن.

ولم ترد تفاصيل عن وجود إصابات أو عن وجود مهاجم حتى الآن.

جنازة ضحية هجوم الدهس ستبدأ في الساعة الثانية بعد الظهر

يشعياهو كيرشافسكي هو الرجل الذي قُتل في هجوم الدهس في شار “مالخي يسرائيل” في القدس.

وستبدأ جنازته في الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم في كنيس “بينسك كارلين” في حي “بيت يسرائيل” في القدس.

أحد منفذي هجوم أرمون هنتسيف هو أسير محرر من نشطاء حماس

أحد منفذي الهجوم على حافلة في “أمون هنتسيف” من نشطاء حماس وكان قد تم إطلاق سراحه من السجن الإسرائيلي.

نائب في ’المعسكر الصهيوني’ يدعو إلى نشر قوات مشاة في المدن الكبرى

دعا النائب في الكنيست يوئيل حسون (المعسكر الصهيوني) الحكومة إلى نشر قوات مشاة من الجيش الإسرائيلي في مراكز المدن الكبرى حيث يوجد “تحذير إستخباراتي” بشأن تنفيذ هجمات.

وقال إن “الجيش الإسرائيلي هو قوة دفاع. في الوقت الراهن مواطني إسرائيل بحاجة إلى الدفاع في الجبهة الداخلية التي تحولت إلى جبهة حرب”.

هذا الإجراء الإستثنائي الذي يطالب به حسون لم يتم تطبيقه منذ حرب الستة أيام في عام 1967، عندما استولت إسرائيل على مدينة القدس من الأردنيين. مع ذلك، من المتوقع أن توصي الشرطة للحكومة بإغلاق القرى والأحياء الفلسطينية المحيطة بالقدس.

الطعن في كريات آتا كان هجوما ’إنتقاميا’

ورد قبل قليل أن حادث الطعن في كريات آتا خارج فرع لشبكة “إيكيا” هو على ما يبدو هجوم بدوافع قومية قام به رجل يهودي بطعن رجل يهودي آخر لإعتقاده بأن الضحية عريي.

وقامت الشرطة بإعتقال المعتدي.

بالفيديو: مواطنون يسيطرون على منفذ الهجوم في رعنانا

شاهد صور السيطرة على منفذ هجوم الطعن في رعنانا. يظهر في الصور أن بعض الأشخاص يقومون بتوجيه الركلات لمنفذ الهجوم الملقى على الأرض في هذه المرحلة.

https://www.youtube.com/watch?v=bt5KXRfDNQ4

هرتسوغ يحث على ’حرب قوية’ ضد الإرهاب

كتب زعيم المعارضة يتسحاق هرتسغ (المعسكر الصهيوني) عبر صفحته على موقع “فيسبوك” أن على الحكومة “التوقف عن التأتأة والبدء بالعمل”.

وقال هرتسوغ أنه سيدعم الحكومة من مقاعد المعارضة إذا قامت بفرض إغلاق على الأحياء الفلسطينية و”مواقع إحتكاك” في القدس، وإذا قامت “بنشر واسع لقوات الجيش والشرطة وإستدعاء جنود إحتياط بالقدر اللازم”.

ودعا زعيم حزب العمل إلى “حرب قوية عكسريا وقانونيا وإستخباراتيا ضد المواقع الإسلامية ومواقع التحريض والإغلاق المؤقت لجبل الهيكل (الحرم القدسي) لكل الزوار”.

وكتب، “علينا التفكير مسبقا في اليوم التالي، حول خطوات إقليمية ودبلوماسية من شأنها إستعادة الهدوء”.

منفذ هجوم القدس كان على صلة بالمهاجمين في هار نوف

علاء أبو جمل، منفذ هجوم الدهس في وقت سابق من اليوم في القدس، كان على صلة بالشابين اللذين نفذا الهجوم الدامي في كنيس في حي “هار نوف” في العاصمة قبل عام.

أبو جمل، من جبل المكبر، قتل رجلا يهوديا في الهجوم قبل أن تقتله الشرطة.

ونشر موقع “واينت” الإخباري مقابلة كان قد أجراها مع أبو جمل (بالعبرية)، تم تسجيلها بعد الهجوم في العام الماضي، أشاد فيه بمنفذي الهجوم، اللذين قُتلا هما أيضا بيد الشرطة في موقع الهجوم.

تشييع جثمان ضحية هجوم القدس

الالاف يحضرون تشييع جثمان يشعياهو كيرشافسكي، 60، الذي قتل بهجوم دهس على يد فلسطيني في القدس صباح اليوم.

ويتم تشييع جثمانه في كنيس بينسك كارلين في حي بيت يسرائيل في القدس.

ورئيس بلدية القدس نير بركات من ضمن الحضور، بحسب التقارير.

نائب عربي رفيع يطالب بتحقيق مع نتنياهو بتهمة ’التحريض’

يطالب رئيس القائمة العربية ايمن عودة المدعي العام يهودا فاينشتين بإطلاق تحقيق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مدعيا ان نتنياهو اساء الى سمعة حزبه وحرض على العنف ضد العرب.

رئيس القائمة العربية المشتركة ايمن عودة (Yonatan Sindel/Flash90)

رئيس القائمة العربية المشتركة ايمن عودة (Yonatan Sindel/Flash90)

وخلال خطاب يوم الاثنين، انتقد نتنياهو النواب العرب في الكنيست، متهما بعضهم بالتحريض لموجة الهجمات الاخيرة ضد الإسرائيليين. وقال ان حزب التجمع، وهو جزء من القائمة المشتركة، هم “شيوعيون مع موكب من اعلام الدولة الإسلامية خلفهم”.

ونتنياهو بدوره قال انه سوف يقدم تحقيق جنائي ضد النائبة حنين زعبي من القائمة المشتركة، التي اصدرت تصريحات يبدو انها تحث على المزيد من الهجمات ضد الإسرائيليين.

وبرسالة الى فاينشتين، يكتب عودة، “بدلا من نشر الاكاذيب، كان على رئيس الوزراء ان يظهر الدعم لأعضاء الكنيست من القائمة المشتركة الذين يدينون تنظيم الدولة الإسلامية بشدة ويعبرون دائما عن معارضتهم لشفك الدماء وقتل الابرياء”.

ادانة شبان من غزة لخرق السياج

ادانة اربعة شبان فلسطينيين في محكمة الاحداث في بئر السبع بعد عبورهم من غزة الى اسرائيل في بداية الاسبوع مع عشرات المتظاهرين الاحد.

الاربعة، جميعهم يبلغون 15 عاما، متهمين بالحاق الضرر بالسياج، التسلل مسافة حوالي 100 متر داخل اسرائيل والاختباء بين الشجر.

تم اعتقالهم من قبل جنود اسرائيليين.

فيديو: تعليمات لمعالجة ضحايا الطعن

تنشر نجمة داود الحمراء الإسرائيلية فيديو مع تعليمات للسكان عن كيفية تقديم العلاج الطارئ الذي قد ينقذ حياة ضحايا هجمات الطعن.

متظاهرون اسرائيليون يطالبون ب’الانتقام’

يقول مراسل لتايمز اوف اسرائيل ان مجموعة كبيرة من الشبان الإسرائيليين يسيرون حاليا في شارع “اغريباس” في القدس، ويهتفون “الموت للعرب” و”انتقام”.

متظاهرون من غزة يخترقون السياج الحدودي

يخترق عشرات الفلسطينيون السياج الحدودي الفاصل بين اسرائيل وغزة خلال مظاهرة عنيفة في جنوب القطاع، بحسب الجيش.

بدأت المظاهرة قبل عدة ساعات ولا زالت جارية، يقول الجيش.

يستخدم الجنود وسائل مكافحة الشغب غير القاتلة للتصدي للسكان غزة، قالت ناطقة باسم الجيش. وتتضمن هذه الوسائل الغاز المسيل للدموع، الرصاص المطاطي، ووسائل اخرى لا تضمن الرصاص الحي.

وفي وقت سابق اليوم وفعت مظاهرة عنيفة اخرى في شمال القطاع.

اطلاق النار على مركبة عسكرية بالقرب من غزة

اطلق فلسطينيون النار على مركبة ضابط عسكري رفيع بالقرب من الحدود، بحسب القناة الثانية.

لم يقع اي اصابات ولكن تضررت المركبة، بحسب التقرير.

في بداية الاسبوع، تم استهداف سيارة اسرائيلية اخرى بهجوم مشابه.

اسرائيل تنتقد تصريح الأونروا ’المنحاز’

وزارة الخارجية تنتقد الأونروا، وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، بسبب تصريحها ’المنحاز’ الصادر امس حول العنف الجاري في اسرائيل.

“هذا التصريح منحاز ومعاد لإسرائيل، يتجاهل كليا وبصورة عبثية موجة الارهاب والهجمات الفلسطينية ضد المدنيين الإسرائيليين”، يقول الناطق باسم الوزارة عمانوئيل نحشون. “الأونروا تخطئ بحق مهمتها وتحول نفسها، ليس للمرة الاولى الى منصة واداة سياسية للفلسطينيين”.

وورد بتصريح الاونروا، الذي نشره الناطق كريس غونيس الاثنين، ان الوكالة “قلقة جدا بسبب التصعيد بالعنف والخسائر في ارواح المدنيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة، من ضمنها القدس الشرقية، وفي اسرائيل”. وبعدها وردت قائمة مفصلة لموت او اصابة الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية على جنود اسرائيليين.

وانتقد التصريح استخدام اسرائيل للرصاص الحي، قائلا انه يثير “مخاوف جدية بالنسبة للاستخدام المفرط للقوة، ما قد يخالف معايير تطبيق القانون الدولية”.

ولم يذكر التصريح ابدا جميع الحالات فيها فلسطينيون قاموا بالهجوم، او حتى قتل في بعض الحالات، مدنيين اسرائيليين.

-رفائيل أهرين

الاف العرب الإسرائيليون يتظاهرون تضامنا مع الفلسطينيين

يتخلل “يوم غضب” للعرب في اسرائيل مظاهرة ضخمة تضامنا مع الفلسطينيين، تضمنت حوالي 20,000 شخص من ضمنهم قادة اجتماعيين وسياسيين، في مدينة سخنين الشمالية.

والنائب جمال زحالقة يقدم خطاب امام المشاركين، ويتحدث عن الحرم القدسي في القدس، حيث ان المسجد الاقسى يعتبر مركز موجة العنف الاخيرة.

“مطالبنا هي انهاء دخول مجانين اليمين فورا الى باحة الاقصى، وازالة جميع التحديدات على دخول العرب والمسلمين”.

ويهم الفلسطينيين وبعض القادة العرب اسرائيل بالسعي للسماح لليهود بالصلاة في الحرم – ما تمنعه الشرطة حاليا – ما يخالف الاوضاع القائمة منذ 48 عاما.

نتنياهو – اسرائيل سوف تنتصر

يخاطب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإسرائيليين ويتحدث عن الخطوات التي تم اتخاذها للتصدي لموجة الهجمات في القدس وانحاء البلاد.

ويقول ان اعداء اسرائيل سيدركون ان “الارهاب لا يؤتي ثمار” وان اسرائيل “هنا لتبقى، للأبد”.

ويطالب نتنياهو محمود عباس بالتوقف عن “الكذب” بالنسبة لأفعال اسرائيل. ويدعي ان رئيس السلطة الفلسطينية يحرض عن طريق تحريف احداث الايام الاخيرة، مشيرا الى طفل فلسطيني يبلغ 13 عاما طعن اسرائيليين في القدس وبعدها يظهر بشريط فيديو وهو بنزف على الارض.

الفلسطينيون، قال، ينشرون الفيديو ويدعون ان الطفل قتل بدم بارد ولا يوفرون السياق – انه اولا هاجم واصاب طفل اسرائيلي بجيله بإصابات خطيرة – وان الطفل نجا وعالجه مسعفون اسرائيليون.

ورد ان شاب فلسطيني قتل خلال مواجهات مع الجيش

تقرير فلسطيني عاجل يقول ان شاب فلسطيني قتل خلال مواجهات مع جنود اسرائيليين بالقرب من مسجد بلال بن رباح‎ في مدينة بيت لحم.

تقارير اخرى تقول انه تم اصابة ثلاثة متظاهرين فلسطينيين بعد ان قاموا برشق جنود بالحجارة بالقرب من الخليل.

نتنياهو يتعهد سحب حقوق المساهمين بالارهاب

المزيد من خطاب نتنياهو الصارم في الكنيست:

اسرائيل سوف تصفي الحسابات مع القاتلين، مع من يحاولون القتل ومع الذين يساعدونهم. لن نسحب حقوقهم فقط؛ بل سوف ننتزع الثمن الكامل… سوف نستخدم جميع الوسائل من اجل اعادة الهدوء الى سكان اسرائيل.

نحن في وسط نزاع. هذا النزاع يخصنا جميعا، وسوف نواجهه معا. لقد شهدنا موجات ارهاب سابقة وصمدنا امامها. لن يحققوا هدفهم بتدمير دولتنا ولن يجحوا بذلك هذه المرة ايضا.

انا واثق ان الخطوات التي سوف نتخذها سوف تجعل الطرف الاخر يدرك ان الارهاب لا يؤتي ثمار. اسرائيل قوية وستبقى هنا الى الأبد.

’لتسقط اسرائيل’، يهتف بعض المتظاهرون في سخنين

ورد بموقع “بانيت” العربي في اسرائيل ان بعض المتظاهرين في سخنين يهتفون “لتسقط اسرائيل”.

وورد بموقع عربي اخر، العرب، انه تم مقاطعة خطاب النائب احمد طيبي من القائمة المشتركة من قبل شبان صرخوا “القيادة برا برا”.

ويقول رئيس بلدية سخنين مازن غنيم بخطاب: “لقد قلنا الهجمات على الاقصى خطيرة ومثل اللعب بالنار، ولكن المؤسسة الإسرائيلية لم تستمع الينا ولا تدرك اننا نعني ما نقول”.

-الحنان ميلر

المعتدي في القدس من اتباع حماس اطلقت اسرائيل سراحه

قال الشاباك ان احد المعتدين في هجوم اطلاق النار في حافلة في القدس هو من اتباع حماس.

كان بهاء عليان، 23، من جبل المكبر في القدس الشرقية، معتقل من 2013 حتى 2014 بسبب نشاطه في حركة حماس، قال الشاباك.

يتم التحقيق معه في الوقت الحالي.

والمعتدي الثاني، التابع لحركة فتح، قتل على يد قوات الأمن في مكان الهجوم.

-يهودا آري غروس

ضحية هجوم الحافلة هو حبيب حايم، 78

احد الاشخاص اللذين قتلوا في هجوم اطلاق النار والطعن في حافلة في القدس صباح اليوم هو حبيب حايم، 78.

زوجته، شوشانا، تتلقى العلاج في المستشفى وحالتها خطيرة.

تقارير: امكانية وقوع هجوم جديد في القدس

وصول تقارير اولية عن هجوم جديد في شارع نجارة في حي جفعات شاؤول في القدس.

الشرطة في مكان الهجوم.

تابعونا لمعلومات اضافية.

التقارير عن هجوم جديد في القدس ليست صحيحة

بهودا غروس، مراسل تايمز اوف اسرائيل العسكري، يقول انم التقارير الاولية عن هجوم في حي جفعات شاؤول في القدس ليست صحيحة.

سيتم هدم منازل المعتدين ايام بعد الهجمات

القناة الثانية تنشر الخطوات التي ستتخذها الحكومة من اجل التصدي لموجة الهجمات في القدس ومدن اخرى.

  1. الجيش سيعزز انتشاره في مراكز المدن.
  2. سيتم تحويط الاحياء العربية في القدس الشرقية من قبل قوات الأمن.
  3. سيتم هدم منازل المعتدين ايام يعد تنفيذهم هجمات.
  4. سيتم سحب الاقامة من عائلات منفذي هجمات من القدس الشرقية في حال عدم كونهم مواطنين اسرائيليين.

الولايات المتحدة تدين هجمات اليوم، ’قلقة جدا’

وزارة الخارجية الامريكية اصدرت تصريحا يدين هجمات اليوم. اليكم التصريح الكامل من الناطق جون كيربي:

الولايات المتحدة تدين اشد الادانات الهجمات الإرهابية ضد المدنيين الإسرائيليين، التي نتجت بمقتل 3 اسرائيليين واصابة العديد غيرهم. تؤسفنا اي خسارة لحياة الابرياء، اسرائيليين ام فلسطينيين. نستمر بالتشديد على اهمية ادانة العنف ومحاربة التحريض. نحن على تواصل دائم مع الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية. ولا زلنا قلقين جدا بسبب التوترات المتصاعدة ونحث جميع الاطراف على اتخاذ خطوات صارمة لإعادة الهدوء ومنع خطوات قد تصعد التوترات اكثر.

يهود بريطانيون يعبرون عن دعمهم لإسرائيل

تجري مجموعة صغيرة من اليهود البريطايون مظاهرة دعم لإسرائيل في لندن.

اليكم فيديو قصير من المظاهرة، من الجويش كرونيكل:

واشنطن تدين الهجمات الارهابية في القدس

هذه هي المرة الرابعة خلال اسبوع التي تندد فيها الولايات المتحدة باعمال العنف في اسرائيل والاراضي الفلسطينية، علما بان وزارة الخارجية الاميركية سبق وان وصفت الاسبوع الماضي عمليات الطعن الفلسطينية بالعمليات الارهابية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي في بيان ان “الولايات المتحدة تدين باشد العبارات الهجمات الارهابية التي وقعت اليوم ضد مدنيين اسرائيليين والتي اسفرت عن مقتل ثلاثة اسرائيليين واصابة عدة آخرين بجروح”.

واضاف “نحن ما زلنا قلقين جدا ازاء تصاعد التوتر ونحض جميع الاطراف على اتخاذ اجراءات ملموسة لاعادة الهدوء ومنع حصول اشتعال جديد” للاوضاع.

وقتل ثلاثة اسرائيليين على الاقل واصيب آخرون بجروح في هجومين منفصلين وقعا في القدس صباح الثلاثاء، احدهما داخل حافلة بالسلاح الناري والثاني عندما صدم شخص مارة بسيارته قبل ان يهاجمهم بسكين.

وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري اعرب السبت للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن “قلقه العميق” ازاء تصاعد اعمال العنف في اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

أ ف ب