قبل دقائق من انطلاقهما في رحلة رسمية إلى أمريكا اللاتينية، شكرت زوجة رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو سارة الجمهور على دعمه في الوقت الذي تواجه فيه لائحة اتهام وشيكة بتهمة إساءة استخدام الأموال العامة.

وقالت سارة نتنياهو “أود أن أشكر الآلاف من المواطنين الإسرائيليين والأشخاص من حول العالم، الذين قدموا لي الدعم وساعدوني وشجعوني”.

وأضافت زوجة رئيس الوزراء، التي تعمل كأخصائية علم نفس تربوي في بلدية القدس: “أود أن أقول إنه في الأيام الجيدة، وفي الأيام الأقل جودة، مساعدتكم ودعمكم يمنحاني القوة للاستمرار  في القيام بكل الأعمال الحقيقية التي أقوم بها من أجل مساعدة المحتاجين، وهو ما أحاول أن أقوم بها على أكمل وجه بكل ما عندي من قدرات”.

واختتمت أقوالها بتوجيه التهاني بمناسبة عيد رأس السنة اليهودية. “[أتمنى] للجميع ’شاناه طوفاه’. وبأن يجلب لنا العام الجديد الخير فقط”.

متحدثا للصحافيين قبل ركوبه الطائرة متوجها إلى بوينس آيرس، أكد رئيس الوزراء أنه سيلتقي بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال: “أتطلع إلى لقائي مع الرئيس ترامب، صديقي، في الولايات المتحدة، في نيويورك”.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو (من اليمين) وزوجته سارة يصعدان الطائرة متوجهين إلى أمريكا اللاتينية في زيارة رسمية تستمر لعشرة أيام في 10 سبتمبر، 2017. (Raphael Ahren/Times of Israel)

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو (من اليمين) وزوجته سارة يصعدان الطائرة متوجهين إلى أمريكا اللاتينية في زيارة رسمية تستمر لعشرة أيام في 10 سبتمبر، 2017. (Raphael Ahren/Times of Israel)

وأعرب عن تضامنه مع المتضررين من الإعصارين المدمرين “ايرما” و”هارفي”، اللذين ضربا ولايتي تكساس وفلوريدا.

وقال: “أود أن أغتنم هذه الفرصة لأتمنى لجميع أصدقائنا في الولايات المتحدة أن يجتازوا بسلام هذه الأوقات الصعبة”. مضيفا: “هذه العاصفة أيضا لا بد وأن تمر. وكل مواطن في إسرائيل يصلي من أجل سلامة مواطني الولايات المتحدة الأمريكية”.

وقال نتنياهو للصحافيين إنه تحدث مع الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو وأعرب له عن تعازيه بعد الزلزال الذي ضرب بلاده الجمعه وأسفر عن مقتل 90 شخصا على الأقل.

وقال نتنياهو إنه أبلغ نييتو أن “إسرائيل مستعدة لتقديم أي مساعدة تحت تصرفنا”، ووصف المحادثة مع الرئيس المكسيكي بـ”المؤثرة للغاية”، وقال إن الرجلان سيواصلان نقاشهما عندما يلتقيان شخصيا في غضون أيام قليلة.

وتأتي الرحلة – التي وصفتها القدس بـ”التاريخية” لكونها المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس وزراء إسرائيلي في منصبه بزيارة أمريكا اللاتينية – في خضم تحقيقات ضد الزوجين نتنياهو للاشتباه بارتكابهما مخالفات جنائية.

لائحة اتهام من 16 صفحة التي سيتم تقديمها ضد سارة نتنياهو تفصل نفقات غير قانونية مزعومة وصلت إلى مبلغ 25,000 شيقل (7,000 دولار) شهريا أنفقتها زوجة رئيس الوزراء على وجبات طعام من مطاعم راقية في القدس.

وهناك شبهات ضد رئيس الوزراء أيضا في قضيتين منفصلتين على الأقل.

لقطة شاشة لرسم كاريكاتوري نشره يائير نتنياهو في 8 سبتمبر، 2017. (Facebook)

لقطة شاشة لرسم كاريكاتوري نشره يائير نتنياهو في 8 سبتمبر، 2017. (Facebook)

بالإضافة إلى هذه الأزمات التي يعاني منها الزوجان نتنياهو، أثار ابنهما الأكبر يائير نتنياهو، عاصفة إعلامية وسياسية الجمعة بعد أن قام بنشر رسم كاريكاتوري عبر صفحته على موقع “فيسبوك” استهدف فيه منتقدو والديه، لكنه واجه انتقادات على نطاق واسع لكون الرسم يعتمد على أفكار معادية للسامية. وقام نتنياهو الابن بإزالة المنشور يوم الأحد.

ويتوجه نتنياهو والوفد المرافق له – والذي يضم وفدا من رجال الأعمال – إلى الأرجنتين. بعد رحلة ستستمر لمدة 20 ساعة – بسبب توقف في مدريد – سيشارك نتنياهو الإثنين في مراسم إحياء ذكرى الهجومين اللذين استهدفا يهودا محليين ودبلوماسيين إسرائيليين في بوينس آيرس في أوائل التسعينات.

يوم الثلاثاء، من المقرر أن يضع نتنياهو إكليل زهور على النصب التذكاري للجنرال سان مارتين وجيوش الإستقلال قبل التوجه إلى لقاء مع الرئيس ماوريسيو ماكري. خلال لقائهما، ستوقع إسرائيل والأرجنتين على سلسلة من الاتفاقيات في مجالات الأمن العام والجمارك والتأمين الاجتماعي بالإضافة إلى اتفاقية أرشيف حول المحرقة، وفقا لما ذكره مكتب رئيس الوزراء.

بعد أن يعقد الزعيمان مؤتمرا صحفيا مشتركا، سينضمان إلى رئيس البراغواي هوراسيو كارتيس في وجبة غداء، قبل أن يحضر نتنياهو منتدى اقتصاديا لرجال أعمال أرجنتينيين وإسرائيليين.

صباح الأربعاء، سينطلق وفد رئيس الوزراء في رحلة تستمر لسبعة ساعات من بوينس آيرس إلى بوغوتا في زيارة سريعة سيلتقي خلالها بالرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بالإضافة إلى التوقيع على اتفاقيات ثنائية في مجالي التعاون العلمي والسياحي، وسيقوم بزيارة الجالية اليهودية المحلية.

في وقت لاحق من اليوم، سيتوجه نتنياهو إلى المكسيك للقاء الرئيس إنريكي بينيا نييتو، ستوقع خلاله المكسيك وإسرائيل على اتفاقيات تعاون مشتركة في مجالات الفضاء والطيران والاتصالات والتنمية. في مكسيكو سيتي سيقوم رئيس الوزراء أيضا بإلقاء كلمة أمام منتدى لتشجيع علاقات التجارة الثنائية وسيشارك في حدث من تنظيم الجالية اليهودية المحلية.

ولم تتأثر خطط رحلة نتنياهو بالزلزال الذي ضرب المكسيك يوم الجمعة – وهو الأقوى الذي ضرب البلاد في المئة العام الأخيرة – والذي أسفر عن مقتل العشرات وشعر به سكان العاصمة أيضا.

في 15 سبتمبر، سيتوجه نتنياهو من مكسيكو سيتي إلى مدينة نيويورك، حيث من المتوقع أن يجري سلسلة من الاجتماعات مع قادة عالميين، من ضمنهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ولم يتم بعد نشر تفاصيل الاجتماعات التي سيجريها في نيويورك.

في 19 سبتمبر، من المقرر أن يلقي رئيس الوزراء خطابه السنوي أمام الجمعية العام للأمم المتحدة. بعد دقائق من اختتام كلمته، سيتوجه مسرعا إلى المطار حتى يتمكن من الوصول إلى إسرائيل في الوقت المناسب قبل بدء العام اليهودي الجديد، والذي سيحل في 20 سبتمبر.