لم تتوصل الأحزاب الأربعة ذات الاغلبية العربية الى اتفاق للترشح سوية في قائمة مشتركة في انتخابات الكنيست المقبلة، قال مسؤولون، يوما قبل الموعد النهائي يوم الخميس للإعلان عن القوائم الانتخابية.

وفي الإنتخابات الأخيرة عام 2015، خاضت الأحزاب الأربعة الإنتخابات سوية في القائمة (العربية) المشتركة، وحصلت على 13 مقعدا واصبحت احدى اكبر احزاب المعارضة. وكانت القائمة المشتركة مؤلفة من الحركة العربية للتغيير، التجمع، القائمة العربية الموحدة، وحزب الجبهة العربية اليهودي.

وقرروا خوض الإنتخابات سوية بعد رفع الكنيست للعتبة الانتخابية، ورفع نسبة الاصوات التي على الاحزاب الحصول عهليها من اجل دخول الكنيست المؤلف من 120 مقعدا من 2% الى 3.25%.

وتم إجراء محادثات يوم الأربعاء لإحياء القائمة المشتركة في انتخابات 9 ابريل، ولكن يبدو ذلك مستبعدا في اعقاب اصرار المشرع العربي احمد طيبي، رئيس الحركة العربية للتغيير، على حزبه خوض الانتخابات وحده.

وفي بداية شهر يناير، سحب طيبي حزبه رسميا من القائمة المشتركة.

واعلن حزب التجمع والقائمة العربية الموحدة عن اتفاق مبدئي يوم الأربعاء لخوض الانتخابات في قائمة مشتركة. ولكن قال مسؤولون من كلا الحزبين انهم لن يتحالفوا مع الجبهة بدون انضمام حزب الطيبي.

وقد قال الطيبي أن الحركة العربية للتغيير، التي تشير الاستطلاعات الى حصوله على 6-7 مقاعد في الانتخابات، سوف يخوض الإنتخابات وحده، وقد أكدت لجنة الحزب المركزية على هذا الموقف.

وقد قال مطانس شحادة، المسؤول الرفيع في حزب التجمع المرشح للكنيست، مساء الأربعاء انه لا زال هناك احتمال لإحياء القائمة المشتركة.

مطانس شحادة، الحاصل على المكان الاول في قائمة حزب التجمع العربي (Courtesy of Balad party)

واضاف شحادة أن حزبي التجمع القائمة العربية الموحدة لن يشكلان قائمة ثلاثية مع الجبهة، في حال فشل المبادرات لإحياء القائمة المشتركة.

“هناك نقاط لا نتفق حولها بخصوص السياسة وتشكيل القائمة”، قال خلال مكالمة هاتفية ردا على احتمال تشكيل قائمة ثلاثية مع الجبهة.

ونفى ناطق بإسم القائمة العربية الموحدة أيضا احتمال التحالف مع الجبهة لإنشاء قائمة ثلاثية.

وحزب الجبهة، الذي يقوده ايمن عودة، هو حزب اشتراكي يركز على التعاون العربي اليهودي.

وقال عادل عمر، المسؤول في حزب الجبهة، يوم الأربعاء انه بينما لا زالت ايدي حزبه ممدودة لخوض الانتخابات مع احزاب عربية اخرى، انه مستعد لخوضها وحده.

وعلى الأحزاب تقديم قوائمها الانتخابية للجنة الإنتخابات المركزية قبل الساعة العاشرة مساء الخميس.