امر القاضي العسكري في غوانتانامو الحكومة الاميركية بان تقدم للدفاع معلومات كثيرة حول البرنامج السري للاعتقالات والاستجوابات التي قامت بها وكالة المخابرات المركزية الاميركية “سي آي إيه”، وذلك في اطار المحاكمة المقبلة للعقل المدبر للاعتداء على المدمرة الاميركية “يو اس اس كول”.

وفي حكم لم يتم التصديق عليه بعد ونشر على موقع المحاكم العسكرية الاستثنائية، امر القاضي جيمس بوهل بالكشف عن اسماء وتواريخ واماكن السجون السرية التابعة لوكالة المخابرات المركزية الاميركية والتي اعتقل فيها السعودي عبد الرحيم الناشري خلال الفترة بين توقيفه في 2002 وترحيله بعد ذلك باربعة اعوام الى غوانتانامو.

وقال احد ابرز وكلاء الناشري المحامي ريك كامين في رسالة عبر البريد الكتروني تلقتها وكالة فرانس برس ان “الحكم يأمر الحكومة بتقديم كم ضخم من العناصر المتعلقة ببرنامج الاعتقالات والاستجوابات” في سجون السي آي إيه.

وفي مؤتمر صحافي في غوانتانامو على هامش الاستجوابات الاولية في محاكمة المتهمين باعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، قال المدعي العام مارك مارتنز انه “لا يعلم بعد” ما سيفعله حيال المحاكمة التي ستنطلق الاثنين ولكن على الحكومة ان “تلتزم بدولة القانون وبواجباتها”.

وقال وكلاء الدفاع عن المتهمين الخمسة في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر انهم طلبوا من القاضي جيمس بوهل نفس الحكم في قضيتهم.