علق قاض فدرالي في هاواي الثلاثاء العمل بآخر صيغة للمرسوم المناهض للهجرة الذي اصدره الرئيس الاميركي دونالد ترامب، وذلك قبيل ساعات فقط من دخوله حيز التنفيذ.

ويطبق قرار القاضي ديريك واتسون على المستوى الوطني، ومن المتوقع ان تقوم الحكومة سريعا بتقديم استئناف ضد هذا الحكم. ويتضمن مرسوم ترامب منع رعايا سبع دول من دخول الاراضي الاميركية.

وجاء في القرار الذي اصدره القاضي واتسون ان النسخة الثالثة من المرسوم “تعاني من الشوائب نفسها التي تضمنها المرسوم السابق”، مشيرا الى ان النص لم يتمكن من ان يبيّن كيف ان السماح لاكثر من 150 مليونا من رعايا دول يشملها الحظر بالدخول يمكن ان “يلحق الضرر بمصالح الولايات المتحدة”.

ويعيد هذا التعليق إحياء معركة قضائية حول قرار ترامب تشديد الرقابة على الحدود الاميركية استنادا الى اسباب تتعلق بالامن القومي.

ويتهم مناهضو ترامب الرئيس الاميركي بمعاملة تمييزية ضد المسلمين.

وكان القضاء علّق النسختين السابقتين من مرسوم حظر السفر، في ملف احيل على المحكمة العليا التي نقضت حكما أصدرته محكمة استئناف فدرالية وجمّدت بموجبه العمل ببند في امر تنفيذي اصدره الرئيس دونالد ترامب بشأن الهجرة، في انتصار رمزي للرئيس كون المرسوم موضع الطعن انتهت صلاحيته اصلا.

وكان ترامب وقّع في 25 ايلول/سبتمبر مرسوما ثالثا جديدا يمنع بشكل نهائي رعايا سبع دول من دخول الاراضي الاميركية.

وتحظّر النسخة الجديدة دخول رعايا كل من اليمن وسوريا وليبيا وايران والصومال وكوريا الشمالية وتشاد. كما يفرض المرسوم قيودا على دخول مسؤولين في الحكومة الفنزويلية الاراضي الاميركية.

وكان من المفترض بالقيود المرفقة بالمرسوم الجديد ان تدخل كاملة حيز التنفيذ الاربعاء.