قرر رئيس لجنة الانتخابات المركزية يوم الاثنين انه يمكن بث خطاب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإطلاق حملة حزبه، الليكود، الانتخابية، فقط مع تأخير مدته 10 دقائق، لضمان عدم وجود دعاية انتخابية في الحدث.

وجاء قرار قاضي المحكمة العليا حنان ملتسر حوالي ساعة قبل تقديم نتنياهو الخطاب امام داعمي الحزب في الصاعة الثامنة مساء الاثنين.

وسوف ينطبق القرار، الذي أتى في اعقاب التماس قدمه حزب العمل، على القناة 12، القناة 13، واذاعة “كان”.

“يمكن للإذاعات بث الخطاب مع تأخير مدته 10 دقائق، خلاله سوف يشاهد المحررين الرئيسيين والمحررين الرفيعين نيابة عنهم [الخطاب] لضمان هدم وجود دعاية سياسية في كلمات رئيس الوزراء”، كتب ملتسر في بيان.

واضاف ملتسر انه في حال وجود اي دعاية انتخابية في الخطاب، على المحررين تجنب بثها.

وقدم حزب العمل التماس لمنع التغطية المباشرة للخطاب، مدعين انه يخالف قانون يحظر الدعاية الانتخابية في التلفزيون 60 يوما قبل التصويت، باستثناء اوقات مخصصة لذلك.

ومن المفترض ان يبدأ الخطاب في الساعة الثامنة مساء، في وقت ذروة النشرات الاخبارية الإسرائيلية، والتوقيت المفضل لدى نتنياهو لتقديم الخطابات.

وبينما نادى حزب العمل الى حظر بث الخطاب الكامل خشية من وجود دعاية انتخابية، أكد ملتسر انه سوف يسمح ببث الخطاب نظرا ل”قيمته الاخبارية”.

وردا على القرار، كتب نتنياهو في تغريدة ان “كل مساء قنوات الدعاية اليسارية تمنح منصة كاملة لحزب [ازرق ابيض] اليساري التابع ليئير لبيد وبيني غانتس. فقط في حال الليكود انها ’دعاية انتخابية’”.

ونادى رئيس الوزراء الإسرائيليين لمشاهدة الخطاب بدون تأخير وبدون رقابة” عبر صفحته في الفيسبوك.

وفي محاولة اخيرة لبث الخطاب مباشرة، قدمت القناة 13 تحدي في اللحظة الاخيرة للقرار، ولكن من غير الواضح إن سيفحص ملتسر الطلب قبل الخطاب.

وبينما يسبق حزب “ازرق ابيض” الليكود في الاستطلاعات الرأي لأول مرة، يتوقع ان يكشف نتنياهو مرحلة جديدة من حملته الانتخابية تعتمد خصوصا على الهجمات ضد غانتس المعتمدة حتى الآن في اعلانات الليكود.

ويتوقع ان يستغل نتنياهو الخطاب لإقناع الجماهير بانتخابه مرة اخرى وسط التهم الجنائية التي يواجهها، متحدثا اربعة ايام فقط بعد اعلان المستشار القضائي عن نيته تقديم لوائح اتهام ضده، في خطوة تهدد محاولة رئيس الوزراء للبقاء في السلطة.

واعلن المستشار القضائي افيخاي ماندلبليت يوم الخميس عن اتهام نتنياهو بمخالفات جنائية في ثلاث قضايا منفصلة، تشمل تهم الارتشاء في قضية بيزيك الواسعة النطاق، بانتظار جلسة.