التقى رؤساء بلديات بلدات بدوية في جنوب البلاد يوم الثلاثاء مع رئيس بلدية عراد للتأكيد على التزامهم بالتعايش بعد اعتقال بدويين اثنين بتهمة مقتل جندي اسرائيلي الأسبوع الماضي.

والتقوا مع رئيس البلدية نيتسان بن حمو في مكتبه في بلدية البلدة الجنوبية. وشارك في اللقاء رؤساء المجالس المحلية في رهط، حورة، عارة النقب، والقيصوم.

وتم اعتقال المشتبه بهما يوم الجمعة بشبهة قيامهما بقتل الجندي رون كوكيا طعنا في محطة حافلات في مدينة عراد، وفقا لما أعلنه جهاز الأمن العام (الشاباك) الإثنين.

ونادى طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، سكان بلدته إلى الإبتعاد عن العنف، قائلا: “نناديكم، الشباب، الى عدم اللجوء الى العنف. هذه [الهجمات] اعشاب يجب اقتلاعها”.

ونادى القريناوي الى استمرار التعايش بين البلدات اليهودية والبدوية في المنطقة، بحسب تقرير قناة “حداشوت”.

“نحن ندين الهجوم ونحن ضد العنف”، قال. “لا تدعوا هذا الحادث الخطير اذية التعايش بيننا. نحن ندعم التسامح وننادي جميع الشباب عدم اللجوء الى العنف. علينا العمل سوية والعيش سوية؛ هذه بلادي، كما هي بلادكم”.

وقال القريناوي أن البدو يريدون العيش بسلام مع جيرانهم اليهود. “اجدادنا الذين كانوا هنا أرادوا العيش بسلام مع جيرانهم اليهود. طريق الهجمات الإرهابية ليس طريقنا وغير مقبول علينا”.

“هذا الحادث صدم الجميع”، قال رئيس بلدية الحورة محمد النابري. “يجب إصدار تصريح واضح من المجتمع [البدوي] ويجب ادانته. نحن معكم على طول الخط، ولقد اثبتنا في لقاءات عديدة أخرى اننا نعمل من أجل هدف مشترك”.

ونادى رئيس مجلس القيصوم الإقليمي جابر أبو كيف الى تعزيز الإشراف على المضامين التي ينكشف اليها الشباب البدو.

“علينا فحص ما يقرأه اطفالنا وما يفعلونه”، قال. “علينا أن نكون مؤثرين في تثقيف أطفالنا. يجب التعامل مع فاعلي الشر بقوة”.

ورحب بن حمة بالتصريحات القوية من قبل نظرائه البدو.

“مجيئكم وإدانتكم لهذا الحادث الخطير ودعمكم لنا يقوينا”، قال. “أنا أقدر جدا تصريحاتكم”.

المئات يشاركون في جنازة الجندي رون كوكيا (19 عاما) في المقبرة العسكرية ’كريات شاؤول’، 3 ديسمبر، 2017. (Miriam Alster/Flash90)

وخدم كوكيا، من تل أبيب، في لواء “ناحال”، وهي وحدة مشاة يقع مقرها بالقرب من مدينة عراد.

وقام منفذا الهجوم بسرقة سلاح الجندي وفرا من المكان، ما دفع الشرطة إلى إطلاق حملة مطاردة في منطقة جنوب إسرائيل. بعد يوم من الهجوم تم اعتقال المشتبه بهما. وقال الشاباك أن أحدهما اعترف خلال التحقيق بقتل كوكيا.