وجه الفلسطينيون دعوات الى مئات من قادة العالم للمشاركة في الثلاثين من ايلول/سبتمبر الحالي في نيويورك في احتفال يقام لمناسبة رفع العلم الفلسطيني في مقر الامم المتحدة اثر صدور قرار يتيح رفعه امام مباني المنظمة الدولية.

وقال رئيس البعثة الفلسطينية في الامم المتحدة رياض منصور معلنا تاريخ الاحتفال “سيكون يوما رائعا، يوما نفخر به”.

وتابع منصور “نتوقع مشاركة مئات القادة الى جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس للاحتفال بهذه المناسبة والمشاركة فيها”.

وكانت ثماني دول صوتت الخميس الماضي ضد قرار السماح برفع العلم الفلسطيني بينها الولايات المتحدة واسرائيل وكندا واستراليا.

وقال منصور ان العلم هو “مشعل سلام” للفلسطينيين مؤكدا مواصلة العمل للوصول الى الدولة الفلسطينية والحصول على العضوية الكاملة في المنظمة الدولية.

وكانت فلسطين حصلت عام 2012 على صفة “دولة مراقب غير عضو” خلال تصويت تاريخي للجمعية العامة للامم المتحدة. واستنادا الى هذه الصفة تمكنت دولة فلسطين من الانضمام الى وكالات الامم لمتحدة والمحكمة الجنائية الدولية.

واضاف منصور ان الفلسطينيين مدعوون في كل انحاء العالم لرفع الاعلام الفلسطينية في منازلهم ومحلاتهم ومدارسهم وفي كل مكان تزامنا مع رفع العلم الفلسطيني في الامم المتحدة.

وكانت الامم المتحدة لحظت مهلة من عشرين يوما بعد التصويت لرفع علم فلسطين وعلم الفاتيكان الدولة المراقب ايضا غير العضو في الامم المتحدة.

وسيرفع العلم الفلسطيني امام مقرات الامم المتحدة في جنيف وفيينا ايضا.

ويعقد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في الثلاثين من ايلول/سبتمبر اجتماعا للجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط في محاولة لتحريك مفاوضات السلام التي عقدت اخر جلسة في نيسان/ابريل 2014.

وكانت اللجنة الرباعية تألفت عام 2002 من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة لتولي وساطة في النزاع الفلسطيني الاسرائيلي من دون ان تحقق نتائج تذكر.