اعلن قائد سلاح البر التايلاندي الجنرال برايوت تشان او تشا انقلابا عسكريا الخميس في تصريح للتلفزيون بعد سبعة اشهر من الازمة السياسية.

وقال “كي تعود البلاد الى الحياة الطبيعية” على القوات المسلحة “ان تتسلم السلطة اعتبارا من 22 ايار/مايو في الساعة 16,30” بالتوقيت المحلي (9,30 ت غ).

وبرر الجنرال الذي اعلن الاحكام العرفية الثلاثاء، تحركه بالعنف في البلاد الذي اسفر عن 28 قتيلا منذ بداية الازمة في الخريف، لاعلان الانقلاب. واضاف “على جميع التايلانديين ان يحافظوا على الهدوء، وعلى الموظفين الاستمرار في عملهم كالمعتاد”.

وقد اعلن قائد سلاح البر انقلابه التلفزيوني بعد جلسة ثانية من المفاوضات بين اطراف الازمة من اجل التوصل الى تسوية.

وافاد شهود ان قادة متظاهرين من الطرفين نقلوا من مكان الاجتماع بآليات عسكرية تحت حراسة مشددة، قبيل الاعلان عن الانقلاب.

وشهدت تايلاند 18 انقلابا او محاولة انقلاب خلال حوالى 80 سنة. وادى الانقلاب الاخير في 2006 ضد رئيس الوزراء الاسبق المنفي ثاكسين شيناوترا الى مجموعة من الازمات السياسية وحملت على التوالي انصاره وخصومه على النزول الى الشارع. وعلى رغم نفيه ما زال عامل انقسام للبلاد.

وبدأ الفصل الحالي في الخريف من خلال تظاهرات كانت تطالب باستقالة شقيقته يونغلالوك شيناوترا رئيسة الوزراء منذ 2011. وقد اقالها القضاء مطلع ايار/مايو.