نيويورك – إلتقى المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية الأربعاء بوزيرة خارجية جنوب أفريقيا، التي صرحت قبل ثلاثة أعوام إن المسؤولين من بلدها لايتواصلون مع إسرائيل.

لقاء دوري غولد مع مايتي نكونا ماشبان، وزيرة جنوب أفريقيا للعلاقات الدولية والتعاون منذ 2009، عُقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية عقد اللقاء ولكنها التزمت بداية الصمت حول محتواه. وقام غولد بنشر صورة له على “تويتر” وهو يصافح مايتي نكونا ماشبان، وأضاف بأنه “يكتشف العلاقات بين بلدينا”.

مسؤول كبير في وزارة الخارجية قال لتايمز أوف إسرائيل الخميس: “نعتبر حقيقة عقد هذا الإجتماع إنجازا إستثنائيا”.

خلال اللقاء، ناقش غولد أهمية العلاقة بين إسرائيل وجنوب أفريقيا، لا سيما في سياق حملة القدس في التواصل من جديد مع دول القارة، بحسب المسؤول.

في عام 2013، قالت مايتي نكونا ماشبان بأنه بسبب محنة الشعب الفلسطيني، يرفض وزراء جنوب أفريقيا التواصل مع إسرائيل.

وقالت الوزيرة في ذلك الوقت إن “وزراء جنوب أفريقيا لا يقومون بزيارة إسرائيل في الوقت الحالي. حتى مجلس الممثلين اليهودي، الذي نحن على تواصل معه هنا، يدرك لماذا لا يسافر وزراؤنا إلى إسرائيل”.

وأضافت نكونا ماشبان أن جنوب إفريقيا “وافقت على إبطاء وتقليص اتصال القيادة الرفيعة مع هذا النظام حتى تحسن الأمور… صراع شعب فلسطين هو صراعنا”.

وأثارت تصريحات نكونا ماشبان ضجة، وفي وقت لاحق أكدت حكومة جنوب أفريقيا على أنها لم تفرض “حظرا على السفر إلى إسرائيل على المسؤولين الحكوميين”.

وتشهد العلاقات بين القدس وبريتوريا منذ فترة طويلة توترا بسبب الإنتقادات الحادة التي وجهتها الأخيرة للسياسات الإسرائيلية ودعمها الصريح للفلسطينيين. في العام الماضي، استضاف حزب “المؤتمر الوطني الأفريقي” الحاكم رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، خالد مشعل، في خطوة لاقت احتجاجا من إسرائيل.

في وقت سابق من العام، قام غولد بزيارة استمرت لثلاثة أيام إلى جنوب أفريقيا، إلتقى خلالها بالقيادة اليهودية في البلاد وبمسؤولين حكوميين.

وقال غولد لتايمز أوف إسرائيل في ذلك الوقت إن “اللقاء كان بداية هامة للغاية. من السابق لأوانه القول أننا على وشكتكوين علاقة مختلفة تماما. ولكن كان هناك إستعداد لسماع وجهات نظرنا”.

يوم الخميس، من المقرر أن يلتقي نتنياهو بحوالي 12 زعيم أفريقي، في إطار محاولته لتعزيز الروابط التجارية والدبلوماسية مع القارة. ولم يتضح ما إذا كان مسؤولون من جنوب أفريقيا سيحضرون اللقاء.

خلال زيارته الحالية إلى نيويورك، التقى غولد أيضا بوزراء خارجية تنزانيا وملاوي وإثيوبيا ورواندا.

ويتواجد رئيس جنوب أفريقيا، جيكوب زوما، حاليا في نيويورك، حيث ألقى بخطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء. في خطابه، قال إن عدم تحقيق تقدم في الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني “ما زال يشكل قلقا رئيسيا بالنسبة لنا”، وأضاف أن الوقت قد حان للأم المتحدة “لتنفيذ مهمتها التاريخية” والمساعدة في حل الصراع، الذي وصفه بأنه واحد من “أطول قضايا تصفية الإستعمار والإحتلال العالقة”.