بمحاولة لتعزيز وطأة القدم الدبلوماسية في أفريقيا، افتتحت اسرائيل يوم الإثنين سفارة جديدة لها في عاصمة رواندا، كيغالي.

والمكتب الجديد، الذي يديره السفير الدبلوماسي المخضرم رون آدم، هو السفارة الإسرائيلية الحادية عشر في القارة. وتم افتتاح آخر سفارة اسرائيلية في افريقيا في غانا عام 2011.

“خلال السنوات، اثبتت رواندا انها صديقة ثابتة وحقيقية لإسرائيل. مثل اسرائيل، رواندا صغيرة الحجم ولكن قدراتها وطموحاتها كبيرة”، قالت وزارة الخارجية في بيان.

“افتتاح السفارة يعكس التعزيز الجاري للعلاقات بين الدولتين، وسيمكن من توسيع التعاون بينها في عدة مجالات، مثل التعليم، الاكاديمية، تقوية النساء، العلوم والتكنولوجيا، الابتكار والزراعة”.

وفي كيغالي، قص وزير خارجية رواندا ريتشارد سيزيبيرا ومدير وزارة الخارجية الإسرائيلية يوفال روتم الشريط وكشفا لوحة امام السفارة الجديدة.

“أنا واثق بأن افتتاح السفارة الإسرائيلية الجديدة في رواندا سوف تدفع خلال بضعة سنوات علاقاتنا مع رواندا والقارة الافريقية الى مستوى جديد”، قال روتم، الذي التقى أيضا بالرئيس بول كاغامي خلال زيارته الحالية الى البلاد.

وأيضا الإثنين، سوف يفتتح روتم “مركز الإمتياز بالزراعة” تحت اشراف “ماشاف” – الوكالة الإسرائيلية للتعاون الدولي بخصوص التنمية.

وسوف تبدأ شركة الطيران الرواندية الوطنية اجراء رحلات مباشرة الى اسرائيل في الأشهر القريبة، قالت وزارة الخارجية في بيانها. “هذا سوف يعزز بدون الشك السياحة بين البلدين وسيعزز العلاقات التجارية بين قطاعات الاعمال”.

وقد اعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو منذ زمن أن افريقيا إحدى اولوليات الدبلوماسية الإسرائيلية، وقد تعهد مرارا بتوسيع العلاقات مع جميع الدول في القارة، بما يشمل الدول التي لا يوجد لديها علاقات دبلوماسية مع اسرائيل.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو (من اليسار) والرئيس التشادي إدريس ديبي خلال لقاء جمعهما في القصر الرئاسي في العاصمة التشادية انجمينا، 20 يناير، 2019. (Kobi Gideon/GPO)

وقد زار نتنياهو أفريقيا اربع مرات في ثلاث السنوات الأخيرة، آخرها كانت زيارة الى جمهورية التشاد في شهر يناير، حيث اعلن مع الرئيس ادريس ديبي عن إحياء العلاقات الدبلوماسية، التي تم وقفها عام 1972.

وفي يوليو 2016، أحيت جمهورية غينيا، الدولة الصغيرة ذات الأغلبية الإسلامية في غرب افريقيا، العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل، بعد قطعها العلاقات مع الدولة اليهودية عام 1967.

ومنذ ذلك الحين، التقلت إسرائيل مع قادة دول افريقية ذات اغلبية اسلامية، مثل مالي والصومال.