فائز غير متوقع في مهرجان “ساندانس” السينمائي كان الفليم الإسرائيلي “عاصفة رملية”، وهو دراما نسائية يروي قصة عائلة بدوية للمخرجة عليت زكتسر، التي عرضت الفيلم للمرة الأولى في المهرجان السنوي الذي أقيم في ولاية يوتاه الأمريكية.

وحصلت زكتسر على جائزة لجنة التحكيم عن فئة “سينما العالم”، وهو يروي قصة نساء بدويات عالقات في الصراع بين قوةالحداثة وقوة النظام الأبوي، بحسب ما ذكرت مجلة “فارييتي”.

العرض الأول للفيلم سيكون في أوروبا في “Berlinale’s Panorama Section” في وقت لاحق من هذا الشهر.

ولزكتسر أيضا صفقة توزيع مع “Beta Cinema” الألمانية وفازت في مهرجان لوكارنو الدولي في فئة “الأعمال الجارية”.

واحد من الأعمال الأولى للمخرجة هو الفيلم القصير “تسنيم”، الذي يتناول قصة طفلة بدوية تبلغ من العمر 10 سنوات تواجه الأعراف المحافظة في عشيرة عائلتها.