أعلن النائب الهولندي المعادي للاسلام غيرت فيلدرز الاربعاء انه سيحاول ان يعرض في البرلمان رسوما كاريكاتورية عن النبي محمد عرضت في مركز للمؤتمرات بالولايات المتحدة استهدفه الاحد هجوم مسلح تبناه تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وكان فيلدرز شارك شخصيا في المعرض الذي نظمته في غارلاند، الضاحية الشمالية الشرقية لمدينة دالاس (تكساس، جنوب وسط الولايات المتحدة) جميعة مناهضة للاسلام، وقد غادر المكان قبل وقت قصير جدا من وقوع الهجوم.

وقال فيلدرز في مقابلة مع وكالة فرانس برس “ساطلب من البرلمان ان يعرض نفس الرسوم الكاريكاتورية التي عرضت في غارلاند”.

ووقع الهجوم مساء الاحد ونفذه رجلان مدججان بالسلاح احدهما كان موضع تحقيق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) الذي كان يشتبه في نيته تنفيذ عمل جهادي. واصيب في الهجوم شرطي قبل ان يتمكن زميل له من ان يرديهما سويا.

والثلاثاء اظهر البيت الابيض تريثا حيال احتمال وجود صلة بين منفذي الهجوم وتنظيم الدولة الاسلامية الذي تبنى الهجوم.

وبرر فيلدرز رغبته بعرض الرسوم في البرلمان بقوله “اريد ان اقول انه اذا استخدم العنف لالغاء حرية التعبير فان هذا لن يؤدي الا الى ان نستخدمها اكثر”، مضيفا “علينا ان نظهر اننا لن نرضخ للترهيب”.

وفيلدرز زعيم حزب “من اجل الحرية” الذي يشغل في مجلس النواب 12 مقعدا من اصل 150 يرفض تصنيفه في خانة اليمين المتطرف.