وجد سكان سديروت واشكلون صباح يوم الاربعاء مركباتهم مغمورة بأكثر من متر من المياه، بعد غمر مصارف المياه في شوارع المدن الجنوبية على ما يبدو بسبب امطار غزيرة نادرة في شهر يونيو.

وشهدت اسرائيل امطار غزيرة هذا الاسبوع، ادت الى انقطاع الكهرباء وفيضانات خطيرة في انحاء البلاد، امرا نادرا في منتصف شهر يونيو.

وسجل كيبوتس دوروت في جنوب البلاد سقوط امطار قياسي لمنتصف شهر يونيو. وسجل جهاز الارصاد الجوية 64 ملم من الامطار في غرب النقب صباح الثلاثاء، ما يفوق الرقم القياسي السابق، 50 ملم من الامطار خلال يوم في شهر يونيو.

وقال داني حزان، من سكان سديروت، لموقع “واينت” إن الامطار خلال الليل غمرت مصارف المدينة، وفاجأت السكان المحليين.

“نظام صرف المياه انهار تماما. المطر ينهمر منذ الصباح ولم يتوقف”، قال. “الناس لم يكونوا جاهزين لذلك، العديد من الاشخاص نصبوا البرك في ساحاتهم للصيف، وفجأة بدأ المطر”.

ووردت أنباء عن هطول امطار غزيرة ليلة الثلاثاء الاربعاء فعند الساحل وفي شمال اسرائيل. وادت الاحوال الجوية الى انقطاع الكهرباء في عدة بلدات جليلية خلال الليل.

ويتوقع استمرار الامطار يوم الخميس، وتحذر السلطات من فيضانات مفاجئة في وديان صحراء جنوب اسرائيل.

وبالرغم من انتهاء موسم الامطار الإسرائيلي عادة في شهر مارس، قد شهد هذا العام عدة عواصف امطار غير موسمية حتى الان.

وفي شهر ابريل، راح 10 طلاب مدرسة ثانوية صحية فيضان مفاجئ خلال جولة في نهر تسافيت، بالقرب من البحر الميت. وبحسب التقارير، تجاهل مدير كلية “بنس تسيون” قبل العسكرية تعليمات خبراء الارصاد الجوية ومقدم نشرة جوية من سلاح الجو الذين حذروا من اجراء جولات في مناطق تشهد عادة فيضانات مفاجئة.

وتحقق الشرطة إن كان مسؤولون في المدرسة كذبوا على المشاركين حول مدى امن المسار وتنسيقهم مع السلطات المحلية.