أعلن شركة الأقمار الإصطناعية “يوتلسات” وعملاق مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” الإثنين أنهما يعملان معا على توفير شبكة إنترنت عريضة النطاق عبر الأقمار الإصطناعية لشبه الصحراء الأفريقية عبر إستخدام قمر إصطناعي إسرائيلي.

وذكرت الشركتان أنهما توصلتا إلى إتفاق متعدد السنوات مع شركة الأقمار الإصطناعية الإسرائيلية “سبيسكوم” لإستخدام حمولة النطاق العريض كاملة للقمر الإصطناعي “عاموس 6” الذي من المتوقع أن يبدأ العمل في النصف الثاني من العام القادم لتوفير التغطية لمساحات كبيرة من شبه الصحراء الأفريقية.

القمر الإصطناعي “عاموس 6” الذي تصل تكلفته إلى ملايين الدولارت هو من صنع “الصناعات الجوية الإسرائيلية”، وسيكون جاهزا للإطلاق في 2015، بحسب المدير التنفيذي ل”فيسيبوك”، مارك زوكربيرغ.

وقالت شركة “يوتلسات” في بيان لها أن المشروع يوفر إيصال الإنترنت بإستخدام برمجية “بأسعار معقولة” وتقاسم القدرة مع “فيسبوك” في مناطق تفتقد عادة لقدرة الإتصال مع شبكان أرضية ومتنقلة ثابتة وموثوقة.

وأضافت “يوتلسات” أن “شبكات الأقمار الإصطناعية مناسبة تماما لربط الناس إقتصاديا في مناطق ذات كثافة سكانية ما بين المنخفضة والمتوسطة”.

وسيساعد ذلك “يوتلسات” على تكثيف نشاطها عريض النطاق في شبه الصحراء الأفريقية التي بدأت بإستخدام الأقمار الإصطناعية التي تستخدم البث بنوعية “كيوباند” لتقديم الخدمات للمستخدمين المهنيين.

“عاموس 6″، الذي تقوم شركة “سبيسكوم” بتشغيله، هو الأخير في سلسلة من الأقمار الإصطناعية الإسرائيلية التي تم إرسالها إلى الفضاء.

بحسب الشركة فإن “عاموس-6 يعزز تقديم الخدمات التي توفرها ’سبيسكوم’ من خلال دعم مجموعة كاملة من الخدمات، من بينها المباشر إلى البيوت (DTH)، توزيع الفيديو، إتصالات VSAT والإنترنت ذات النطاق العريض”.

وتعمل “يوتلسات” على إنشاء شركة جديدة ستتخذ من لندن مقرا لها والتي ستعمل على رؤيتها وأعمالها فيما يتعلق بالإنترنت ذات النطاق العريض. وسيقود هذه الشركة لوران غريمالدي، مؤسس شبكة “تيسكالي إنترناشيونال” والمدير التنفيذي السابق لها، وستركز الشركة على خدمة قطاعات مهنية والمستهلكين المعنيين بالحصول على خدمات أفضل مقابل دفع مبلغ أعلى.

وكانت “فيسبوك” قد أطلقت قبل عامين مبادرة “إنترنت.أورغ” لتسريع الإتصال في المناطق التي تفتقر إلى التغطية وكشفت عن مخططات للعمل مع شركاء لها في أفريقيا لتحسين قدرة البث الفضائي والأرضي في المناطق الريفية.

وقال كريس دانييلز، نائب رئيس “إنترنت.أورغ”، في تصريح له، “مهمة فيسبوك هو الربط بين العالم، ونؤمن أن الأقمار الإصطناعية ستعلب دورا هما في معالجة الحواجز الكبيرة القائمة في الربط بين الناس في أفريقيا”.