أظهر مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي في نهاية الأسبوع شابا فلسطينيا يرشق الحجارة على جنود الجيش الإسرائيلي في الخليل من مسافة قصيرة، مع تجنب القوات استخدام القوة ضده.

وعلى الرغم من أن الجنود يتفادون الحجارة، إلا أنهم لم يردوا على هجمات الشاب.

وانتشر الفيديو على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي العربية، حيث أشاد كثيرون بالشاب كبطل لوقوفه في وجه الجنود المسلحين.

ووفقا لأخبار القناة 12، أشار آخرون إلى ضبط النفس الذي أظهره الجنود، وإن لم يكن بطريقة إيجابية بشكل خاص – زاعمين أن الفيديو كان في الواقع دعاية من قبل الجيش الإسرائيلي.

وتُعرف مدينة الخليل، التي يسكنها عدد قليل من اليهود، بأنها نقطة احتكاك بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ولطالما شهد الحرم الإبراهيمي في المدينة، والذي يُعتقد أنه موقع دفن البطاركة والأمراء التوراتيين، باستثناء راحيل، حوادث عنف.