هاجم ناشط يميني متطرف يحمل سكين، ومن الممكن أنه حاول طعن، مدير جمعية “حاخامات لحقوق الإنسان” يوم الجمعة، كما يظهر فيديو نشرته الجمعية الحقوقية.

ولم يتأذى الحاخام اريك اشرمان في الحادث بالقرب من مستوطنة إيتمار في الضفة الغربية، بالقرب من نابلس، وفقا لناطق بإسم الجمعية.

وكان اشرمان جزء من مجموعة ناشطين يساريين يرافقون الفلسطينيين لحقولهم أثناء موسم قطف الزيتون. وعادة يرافق الناشطون الفلسطينيين في هذه المواسم لمنع وتوثيق المضايقات والهجمات من قبل يهود يمينيين متطرفين.

ووفقا لتصريح من قبل الجمعية، انتهى الموسم بسلام، ولكن بعدها لاحظ الناشطون مجموعة متطرفين يهود يسرقون الزيتون بينما يحاول متطرف ملثم آخر إشعال عدة أشجار زيتون على تلة أخرى.

الحاخام اريك اشرمان رئيس جمعية حاخامات من اجل حقوق الانسان (Elhanan Miller/Times of Israel)

الحاخام اريك اشرمان رئيس جمعية حاخامات من اجل حقوق الانسان (Elhanan Miller/Times of Israel)

وقال اشرمان أنه واجه الإسرائيلي وحاول إخماد النيران. وحذره المتطرف بالإبتعاد، وعندما رفض اشرمان ذلك، قام بمهاجمته بالحجارة وبعدها سحب سكين. وضرب اشرمان.

ويمكن مشاهدة الحادث في الفيديو أعلاه، واشرمان يرتدي القميص الأزرق.

وقالت الشرطة أنها تحقق في الحادث. ولم يتم القبض على المعتدي، ولكن تعهد المسؤولون بعدم التسامح بتاتا مع المجرمين.