بثت قناة المنار الموالية لحزب الله يوم الاربعاء تصوير ادعت أنه تفجير قنبلة على هامش طريق أسفرت عن مقتل جنرال اسرائيلي، جنديين عربيين اسرائيليين، ومراسل اذاعة قبل 19 عاما.

ولم يتمكن تأكيد صحة الفيديو، مع تصويره غير الواضح لنتائج الانفجار.

وقد قُتل الجنرال ايريز غيرشتين – قائد وحدة الارتباط مع لبنان في الجيش الإسرائيلي، ارفع مسؤول عسكري اسرائيلي في لبنان، وأيضا عماد ابو ريش، عمر الكبس، ومراسل اذاعة كول ايلان روعيه في 28 فبراير 1999، عندما تم تفجير المركبة المدرعة التي كانوا فيها في منطقة في جنوب لبنان خاضعة لسيطرة اسرائيلية.

وكان قد غادر اربعتهم بلدة المطلة في شمال اسرائيل في صباح ذلك اليوم باتجاه قرية في جنوب لبنان يتواجد فيها وحدة جنود دروز. وبعد زيارة منزل مقاتل جيش جنوب لبنان الذي قُتل خلال الحرب مع حزب الله، توجهوا عائدين نحو الحدود الإسرائيلية في مقدمة موكب.

صورة شاشة من فيديو غير واضح بثته قناة المنار الموالية لحزب الله في 28 فبراير 2018، يدعى انه يظهر اغتيال حزب الله للجنرال الإسرائيلي ايريز غيرشتين عام 1999 في جنوب لبنان (Screen capture)

والقنبلة الضخمة المخفية كحجر انفجرت حوالي 300 متر فقط بعيدا عن موقعا تابعا للأمم المتحدة.

وإخلاء القتلى كان معقدا بسبب وجود قنابل إضافية لم تنفجر، واطلاق نار من مواقع تابعة لحزب الله.

وقد حاربت اسرائيل وجيش جنوب لبنان – ميليشيا مسيحية لبنانية مدعومة من قبل اسرائيل – مقاتلي تنظيم حزب الله المدعوم من إيران لمدة 15 عاما في جزء من جنوب لبنان محاذيا للحدود مع اسرائيل وصفته اسرائيل بـ”منطقة امنية” خلال هذه السنوات.

وانسحبت اسرائيل من لبنان عام 2000.

ويأتي البث وسط تصعيد بالتوترات بين اسرائيل وحزب الله في الأشهر الأخيرة.