نشر تنظيم الدولة الاسلامية الخميس تسجيل فيديو يظهر فيه ستة اطفال يعدمون عناصر من قوات الامن السورية محتجزين لدى التنظيم الجهادي.

واظهر التسجيل بعنوان “الى اطفال يهود” عشرات الاطفال واعمارهم في العاشرة تقريبا وهم يدرسون نصوصا دينية ويتدربون على القتال وجها لوجه.

واختار المدرب ستة منهم “لتوجيه رسالة” الى معارضي التنظيم من خلال قتل عناصر من قوات الامن السوري المحتجزين لدى التنظيم الذي يسيطر على اراضي شاسعة من سوريا والعراق.

ويظهر كل من الاطفال وهو يجري داخل حصن مدمر وترافقه موسيقى دراماتيكية حتى يعثر على اسير يقول اسمه وتاريخ مولده ورتبته في قوات الامن السورية .

ويظهر التسجيل الذي يقول التنظيم انه صوره في محافظة دير الزور في شرق سوريا الاطفال وهم يعدمون ستة اسرى، خمسة منهم بالرصاص والسادس ذبحا.

ويقول المرصد السوري لحقوق الانسان ان التنظيم قام بتجنيد اكثر من 1100 طفل منذ مطلع العام وان اكثر من خمسين منهم قد قتلوا.