استخدمت كل من روسيا والصين الفيتو الخميس في مجلس الامن الدولي رفضا لمشروع قرار أميركي يدعو الى تنظيم انتخابات رئاسية في فنزويلا و”إيصال المساعدات الانسانية بلا عراقيل” الى هذا البلد.

كما صوتت ضد مشروع القرار جنوب إفريقيا العضو غير الدائم في مجلس الامن، في حين أيده تسعة من أعضاء المجلس خصوصا الأوروبيين والأميركيين اللاتينيين.

وامتنعت ثلاث دول عن التصويت هي غينيا الاستوائية وساحل العاج واندونيسيا.

وفي حين عبر غوستافو ميزا-غوادرا سفير البيرو التي صوتت مع القرار عن الأسف لرفض مشروع القرار الأميركي، اعتبر السفير الروسي فاسيلي نيبينزا أنه كان سيكون قراراً لا سابق له ومؤداه “عزل رئيس” دولة.

وأضاف أن “الولايات المتحدة تتعنت في تصعيدها (..) والهدف منه هو تغيير النظام”.

ونادراً ما يستخدم عضوان دائمان في مجلس الامن الفيتو في وقت واحد.