أعلن رئيس الوزراء الفيتنامي نغوين خوان بوك الجمعة أن بلاده مستعدة لاستضافة قمة ثانية محتملة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون حول إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وقال رئيس الحكومة في مقابلة مع قناة بلومبرغ “لا نعرف القرار النهائي، لكن إذا حدث ذلك فسنفعل ما بوسعنا لتسهيل الاجتماع”.

وذكر مصدر حكومي فيتنامي لوكالة فرانس برس أن “استعدادات لوجستية” تجري على الرغم من أنه لم يتخذ “أي قرار رسمي” بعد.

وكان الجنرال كيم يونغ شول أقرب مساعدي كيم، وصل مساء الخميس إلى واشنطن للإعداد للقاء جديد بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وقال مراقبون إن الاجتماع يمكن أن يعقد في هانوي أو دانانغ (وسط)، المنتجع الذي كان يضم خلال حرب فيتنام قاعدة جوية مهمة استخدمها الجنود الأميركيون وقوات فيتنام الجنوبية. وقد استضاف في 2017 قمة لمنتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادىء حضرها الرئيس ترامب.