اندلعت مواجهات مساء الخميس بين قوات الأمن التابعة لحركة “حماس” ومتظاهرين في تظاهرة نادرة في قطاع غزة إحتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو من التظاهرة آلاف الفلسطينيين يسيرون في شوراع جباليا، التي تقع في الجزء الشمالي من القطاع.

وأفادت تقارير من وسائل إعلام مؤيدة ل”حماس” وأخرى مؤيدة لحركة “فتح” عن وقوع عدد من الإصابات.

وغرد مسؤول في “فتح” على تويتر أن عددا من المتظاهرين أصيبوا برصاص حي.

وسائل إعلام مؤيدة ل”حماس” ذكرت أن بعض المتظاهرين أصيبوا جراء تعرضهم للضرب بهراوات الشرطة، وأنه تم إطلاق النار في الهواء لتفريق المتظاهرين.

وبالإمكان سماع صوت الطلقات النارية في مقطع فيديو للمظاهرة.

المتحدث بإسم شرطة “حماس” في قطاع غزة، أيمن البطنيجي، قال إن قوات الأمن حاولت منع المتظاهرين من “الإعتداء على شركة الكهرباء”.

وأضاف “نحن مع المظاهرات السلمية أينما كانت”.

وانطلقت تظاهرة يوم الخميس في مخيم جباليا، ومع ازدياد عدد المشاركين فيها، بدأ الحشد بالسير باتجاه مركز توزيع الكهرباء القريب.

وأظهر مقطع فيديو المتظاهرين في غزة يسيرون في الشوارع وهم يهتفون.

وتكرر انقطاع التيار الكهربائي في القطاع الفلسطيني كثيرا في الأسابيع الأخيرة، حيث حصلت المنازل في غزة على اربع ساعات من الكهرباء بدلا من الساعات الثمانية التي تحصل عليها عادة.

وقوبلت سلسلة من التظاهرات ضد شركة الكهرباء التي تديرها “حماس” بعدد من الإعتقالات، بحسب “شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية”.

ويشتكي الفلسطينيون في غزة من معاناتهم جراء الإنقطاع المتكرر للتيار الكهربائي خصوصا في ظل ظروف الطقس الباردة التي يشهدها القطاع حاليا.

التظاهرة هي مؤشر نادر على المعارضة داخل القطاع، الذي تحكمه حركة حماس في السنوات العشرة الأخيرة.

ساهم في هذا التقرير وكالات.