انطلقت الإحتفالات في قطاع غزة والضفة الغربية ليلة السبت بعد الإعلان عن فوز يعقوب شاهين بلقب البرنامج  “أراب آيدول” الذي يتم بثه من بيروت.

وفاز شاهين، من بيت لحم، على منافسيه في الحلقة النهائية اليمني عمار العزكي وأمير دندن، وهو في الأصل من قرية مجد الكروم العربية في شمال إسرائيل ويقيم في الولايات المتحدة. وينضم شاهين بذلك إلى محمد عساف، الذي فاز في البرنامج في عام 2013، ليصبح ثاني فلسطيني يُتوج باللقب في مواسم البرنامج الأربعة.

بعد الإعلان عن فوزه، أدى شاهين أغنية “دمي فلسطيني” برفقة دندن. مع العلم الفلسطيني على أكتافهما، غنى الشابان مع الجمهور في الأستوديو وكذلك في مدن عدة في مختلف أنحاء الشرق الأوسط: “على عهدي على ديني على أرضي تلاقيني أنا لأهلي أنا أفديهم أنا دمي فلسطيني”.

واحتشد آلاف المشاهدين في الأراضي الفلسطينية وفي المدن العربية داخل إسرائيل في المقاهي والمطاعم لمشاهدة النتائج. آخرون احتشدوا في الشوارع للمشاركة في الإحتفالات.

محمد أبو علي، الذي جاء مع زوجته وأطفاله الثلاثة إلى مقهى محلي في غزة لمشاهدة الحلقة النهائية، قال لوكالة رويترز “إنه يوم وطني. يوم وطني وتاريخي لفلسطين”.

ويختار الجمهور الفائز بلقب البرنامج في كل عام من خلال الرسائل النصية. ودعا ساسة فلسطينيون ويمنيون مؤيديهم إلى التصويت والإتصال بالشركات التي قدمت عروض ترويجية لزيادة أعداد المصوتين.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي يتواجد في لبنان في زيارة رسمية استضاف المتسابقين الثلاثة في السفارة الفلسطينية الجمعة.