اعلنت الامم المتحدة الخميس ان السفير الفنزويلي المعتمد لديها قدم اعتذارا الى نظيره الاسرائيلي على تصريحات ادلى بها في مجلس الامن الاسبوع الفائت ولمح فيها الى ان الدولة العبرية تحاول تنفيذ “الحل النهائي” بحق الفلسطينيين كما فعل هتلر بحق اليهود.

وكان السفير الفنزويلي لدى الامم المتحدة رافاييل راميريز ادلى بهذا التصريح خلال اجتماع غير رسمي عقده مجلس الامن الجمعة الفائت حول ‘سبل حماية الفلسطينيين’.

والخميس قال المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك ان راميريز الذي كان يشغل سابقا منصب وزير خارجية بلاده اجتمع الاربعاء مع ادمون موليت، مدير مكتب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، وابلغه بانه اعتذر شخصيا لنظيره الاسرائيلي داني دانون على العبارة التي استخدمها.

واضاف المتحدث الاممي ان السفير الفنزويلي عبر ايضا للمسؤول الكبير في المنظمة الدولية عن اسفه لاستخدامه هذه “اللغة”.

وبحسب دوجاريك فان راميريز اكد انه “يرفض اي شكل من اشكال معاداة السامية ويكن احتراما عميقا لملايين الضحايا الذين حصدتهم المحرقة”.