ينادي فنانون فلسطينيون مشاركون في مسابقة “يوروفيجن” الى مقاطعة المسابقة الموسيقية الدولية التي ستستضيفها اسرائيل الأسبوع المقبل.

وقالت رابطة الفنانين الفلسطينيين التي مقرها في غزة يوم الأربعاء، أن اسرائيل تستخدم الحدث من أجل “تكريس الإضطهاد وتعزيز الظلم أو غسل جرائم نظام عنصري وحشي”.

وأشار الفنانون الى مقتل اكثر من 60 فلسطينيا – 50 منهم كانوا اعضاء في حركة حماس، بحسب الحركة – خلال المظاهرات عند حدود غزة في 14 مايو العام الماضي، في اليوم الذي فازت فيه اسرائيل بمسابقة “يوروفيجن”، وحصلت على حق استضافة مسابقة عام 2019.

وقامت الرابطة بجلسة احتجاجية أمام مكاتب الإتحاد الأوروبي في غزة، وكتبت رسالة احتجاجية.

المغنية الإسرائيلية نيطع برزيلاي بعد فوزها بنهائي مسابقة ’يوروفيجن’ الغنائية في لشبونة، 12 مايو، 2018 (AP Photo/Armando Franca)

واطلقت حركات فلسطينية حوالي 700 صاروخ باتجاه مدن وبلدات اسرائيلية خلال نهاية الأسبوع. وردت اسرائيل بإطلاق غارات جوية. وقُتل اربعة مدنيين اسرائيليين، وحوالي 25 فلسطينيا، منهم 10 مسلحين. وقد هدد التصعيد بالعنف بعرقلة مسابقة “يوروفيجن” التي سوف تعقد في 14 مايو.

وينادي داعمو حركة المقاطعة، الحملة الفلسطينية التي تدعو الى المقاطعة، سحب الاستثمارات وفرض العقوبات ضد اسرائيل، الفنانين الى الإنسحاب من المسابقة بسبب سياسات اسرائيل اتجاه الفلسطينيين. وورد أن ناشطون يخططون السفر إلى اسرائيل لعرقلة الحدث، وقد هدد مندوب آيسلاندا بالإحتجاج على المنصة.

وقد فازت المغنية الإسرائيلية نيتاع بارزيلاي في مسابقة العام الماضي مع اغنية “لعبة”، ومنحت اسرائيل حق استضافة مسابقة عام 2019. ويتوقع وصول آلاف السياح إلى تل ابيب من أجل حضور المسابقة. وسوف يعقد نصف نهائي المسابقة في 14 و16 مايو، يليه النهائي في 18 مايو.