دهس سائق فلسطيني جنديين اسرائيليين بسيارته شمال رام الله الجمعة بما يشتبه انه هجوم، ما ادى الى اصابة الجنود بإصابات خفيفة.

تم إطلاق النار على السائق في مكان الحادث، الذي وقع بالقرب من بلدة سلواد في الضفة الغربية.

وعالج طواقم اسعاف نجمة داود الحمراء الجنديين، وكلاهما يبلغان حوالي 20 عاما. وتم اخلائهما الى مستشفى شعاريه تسيديك في القدس لتلقي العلاج.

ووقع الهجوم ساعات قليلة بعد طعن فلسطيني لرجل اسرائيلي بالقرب من بلدة عبود الفلسطينية في الضفة الغربية، واصابته بإصابات متوسطة.

وقُتل المعتدي الفلسطيني برصاص قوات الأمن في مكان الهجوم، بحسب تصريح الجيش. وورد لاحقا انه يدعى عبد الرحمن البرغوثي، 26، من سكان بلدة عبود.

وتشير التقارير الأولية إلى أن الضحية هو شاب يبلغ (20 عاما)، أصيب بجروح في الصدر ويتلقى العلاج من مسعفي الجيش.

ووصلت طواقم إسعاف نجمة داود الحمراء الى مكان الهجوم، بالقرب من بلدة عبود الفلسطينية، شرق تل أبيب في الضفة الغربية. وقامت سيارة إسعاف عسكرية بإخلائه الى مركز تال هشومير الطبي وحالته متوسطة حتى خطيرة.