اعتقلت الشرطة وسط المدينة القدس صباح الأحد رجلا يحمل عبوات ناسفة في حقيبته.

وتم القبض على المشتبه به، الذي ورد أنه من سكان الضفة الغربية، بالقرب من محطة للقطار الخفيف في شارع يافا بعد أن أثار شكوك حراس الأمن.

وقالت الشرطة أن الرجل وقف “وراء المحطة مع حقيبة في يده”، عندما طلب منه الحارس تفتيش محتوى الحقيبة لاحظ وجود القنبلة وقام بإستدعاء الشرطة.

وتم على الفور نشر خبراء متفجرات في المكان وإغلاق الشارع وشارع كينغ جورج المتاخم له.

وقالت الشرطة إن الرجل كان يحمل “عددا من القنابل الأنبوبية” وتم إعتقاله واقتياده للتحقيق معه.

مقطع فيديو من المكان يظهر عناصر الشرطة وهو يصوبون أسلحتهم باتجاه المشتبه به، الملقى على الأرض بالقرب من محطة القطار الخفيف. في مقطع آخر يظهر خبراء المتفجراء وهو يفتشونه، كما يبدو بحثا عن متفجرات.

وذكرت تقارير إعلامية أن الرجل من سكان قرية بيت أولا، القريبة من مدينة الخليل في الضفة الغربية، وقالت الشرطة إنه في “العشرينات من العمر”.

منذ أكتوبر، قُتل 35 إسرائيليا و4 مواطنين أجانب في موجة من هجمات الدهس والطعن وإطلاق النار والتفجيرات. في الفترة نفسها قُتل حوالي 215 فلسطينيا. وتقول إسرائيل إن معظم القتلى الفلسطينيين قُتلوا خلال هجمات نفذوها أو في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.