اتهم مستوطنون في الضفة الغربية فلسطينيين باقتلاع 50 شجرة زرعت في الضفة الغربية في ذكرى أوري انسباخر، الشابة الاسرائيلية البالغة 19 عاما التي تعرضت للاغتصاب والقتل في حرش بالقرب من القدس على يد رجل فلسطيني.

واشتبك مستوطنون يهود زرعوا الاشجار يوم الجمعة مع فلسطينيين محليين، وتدخل الجيش الإسرائيلي لوقف المواجهة، بحسب تقرير موقع “واينت” الإخباري.

وقال المستوطنون انهم لاحظوا لاحقا أن الفلسطينيين اقتلعوا الأشجار التي زرعت بين مستوطنة تكوع في كتلة عتصيون الاستيطانية، حيث كانت تسكن انسباخر، ومستوطنة نوكديم.

وتم العثور على انسباخر في 7 فبراير بالقرب من متحف عين ياهيل الحي، داخل حرش في القدس، حيث كانت تعمل مع اطفال لعام خدمتها الوطنية.

أوري انسباخر (Courtesy)

وتم اعتقال عرفات ارفاعية (29 عاما) يومين بعد ذلك، وقام بإعادة تمثيل الهجوم للشرطة، بحسب تقارير. وربطت ادلة شرعية في موقع الجريمة بين الرجل المنحدر من الخليل والقتل.