حاولت فتاة فلسطينية طعن عناصر شرطة وقُتلت برصاص قوات الأمن في باب العامود في القدس القديمة الأحد، قالت الشرطة.

ولم تسجل إصابات بصفوف الشرطة في محاولة تنفيذ الإعتداء المزعوم.

وقالت الشرطة أن الفتاة اقتربت من مجموعة عناصر شرطة كانوا يحرسون في المنطقة.

“يبدو انها سحبت سكينا وركضت باتجاه عناصر الشرطة، الذين ادركوا أنه سكين وقاموا بتحييدها”، قال ناطق.

ولم يتم تحديد هوية الفتاة حتى الآن.

واغلقت الشرطة المنطقة بعد الهجوم، قال الناطق.

وأظهر فيديو من ساحة الهجوم اشتباكات خفيفة – بالأساس الصراخ والتدافع – بين الشرطة ومدنيين يبدو أنهم من سكان المنطقة.

وشهد باب العامود العديد من هجمات الطعن واطلاق النار في العامين الآخيرين.

وفي أواخر شهر مارس، حاولت امرأة فلسطينية تدعى سهام راتب نمر طعن عناصر شرطة في الموقع، وقُتلت ايضا برصاص الشرطة.

وقد قُتل ابنها، مصطفى نمر، برصاص شرطة الحدود في شهر سبتمبر، بعد حادث يبدو أنه ناتج عن سوء تفاهم عند حاجز في القدس الشرقية.