فتى يبلغ من العمر 14 عاما فقد يوم الخميس بعد أن جرفته مياه فيضان اجتاحت مجرى نهر جاف في شمال البلاد، بينما كان هو وصديقه يركبان مركبة وعرية في المنطقة.

تم انقاذ صديقه واستعادة المركبة التي انقلبت في وقت لاحق من المياه الجارية.

وقامت أعداد كبيرة من عناصر الشرطة وخدمات الطوارئ، بما في ذلك الغواصين، بتشكيل فرق بحث للبحث عن الفتى حول قرية يركا، حيث فقد.

وقالت الشرطة في بيان “تجري الشرطة في الوقت الحالي عمليات تفتيش في منطقة يركا في أعقاب تقرير حول فتى يبلغ من العمر 14 عاما شوهد وهو يجرفه الفيضان في مجرى نهر قريب”.

وذكر رجال الإنقاذ أنه كان هناك تدفق مياه قوي عبر مجرى النهر حيث اختفى الفتى.

وكان الفتيين قد خرجا في وقت سابق من اليوم لركوب المركبة الوعرية. وأشار تحقيق أولي إلى أنهما حاولا عبور مجرى نهر وادي المجنونة، الذي يمتد بين يركا وجت، وفق ما ذكرته القناة 12.

وقالت خدمة الإسعاف نجمة داود الحمراء أنها تلقت تقريرا عن انجراف مركبة وعرية. وقالت نجمة داود الحمراء إن المسعفين الذين وصلوا إلى مكان الحادث عثروا على شخص في المياه كان بحاجة إلى الإنقاذ.

وقيل إن الشخص الذي تم إنقاذه أصيب بجروح طفيفة. ولم يتم الكشف عن عمره على الفور.

ووقع الحادث وسط موجة من البرد والمطر بدأت يوم الأربعاء وشهدت رياحا قوية وأمطارا غزيرة في معظم أنحاء البلاد، وخاصة في الشمال.

وفي أشدود، جرفت سفينة كانت تحاول الإرساء في الميناء على شاطئ مجاور. وكانت سلطات الميناء تعمل على إعادة السفينة الى البحر. ولم يعثر مفتشو وزارة حماية البيئة على أي إشارة إلى تسرب الوقود إلى الماء.