اكد متحدث باسم وفد فصائل المعارضة السورية الاثنين لوكالة فرانس برس ان هذه الفصائل ستواصل القتال في حال فشلت المحادثات الجارية في استانا مع وفد النظام السوري.

وقال اسامة ابو زيد وهو متحدث باسم وفد الفصائل “إذا نجحت الطاولة نحن مع الطاولة. لكن إذا لم تنجح للأسف لا يكون لنا خيار غير استمرار القتال”.

وياتي ذلك بعدما رفضت فصائل المعارضة المشاركة في حوار مباشر في الجلسة الاولى من المحادثات مع النظام.

ولم يتضح بعد ما اذا كانت الفصائل ستشارك في محادثات مباشرة مع النظام في جلسة لاحقة في استانا.

وتهدف المحادثات التي ترعاها روسيا وايران وتركيا الى ترسيخ اتفاق وقف اطلاق النار الذي بدأ العمل به نهاية الشهر الماضي بحسب فصائل المعارضة.

لكن النظام السوري يامل ايضا في الدفع باتجاه حل سياسي “شامل” لوقف حرب مستمرة منذ قرابة ست سنوات.