ندد فريق حملة هيلاري كلينتون الخميس بتصريحات لدونالد ترامب حمل فيها الرئيس باراك اوباما والمرشحة الديموقراطية مسؤولية قيام تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وقال جايك ساليفن مستشار كلينتون “مجددا، يقول دونالد ترامب امرا سيئا عن الولايات المتحدة. من المسلم به انه اتهام خاطىء مصدره مرشح رئاسي يعاني حساسية حيال الحقيقة ولديه عيوب غير مسبوقة”.

واضاف المستشار في بيان ان “تصريحات دونالد ترامب لافتة لانها تشكل مجددا صدى للحجج التي استخدمها (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين وخصومنا لمهاجمة القادة الاميركيين والمصالح الاميركية مع تجاهل تقديم اقتراحات جدية لمكافحة الارهاب”.

ووصف ترامب الاربعاء في فلوريدا اوباما بانه “مؤسس” تنظيم الدولة الاسلامية واتهم كلينتون بالمشاركة في ذلك.

وكرر الخميس في ميامي بيتش في فلوريدا ايضا “اسمي الرئيس اوباما وهيلاري كلينتون مؤسسي تنظيم الدولة الاسلامية”، مؤكدا ان التنظيم المتطرف يرغب في منح المرشحة الديموقراطية جائزة افضل لاعبة.

الى ذلك، اعلن ترامب ان “بوتين لا يحب رئيسنا”، مضيفا ان “بوتين لا يكن اي احترام لاوباما. اليس من الافضل ان نتفاهم جيدا مع روسيا؟”.

ويرى ترامب ان الانسحاب العسكري الاميركي من العراق نهاية 2011 ابان ولاية اوباما خلف فراغا اتاح للتنظيم الجهادي احتلال اراض. وينتقد العديد من الجمهوريين التقليديين ايضا الرئيس للانسحاب من العراق وخصوصا السناتور جون ماكين.