يروي فرنسي في تسجيل فيديو بثه تنظيم الدولة الاسلامية، قصة اعتناقه الاسلام ثم انضمامه الى هذه الجماعة بعدما مر في مدرسة اكليريكية كاثوليكية.

ويحمل هذا الفرنسي ذو اللحية الحمراء الذي ظهر في التسجيل ببزة مبرقعة وعلى كتفه رشاش، اسم ابو صهيب الفرنسي ويبلغ من العمر نحو ستين عاما.

وتحدثت المجموعة الاميركية لمراقبة المواقع الاسلامية (سايت) عن تسجيل الفيديو هذا الذي تبلغ مدته 15 دقيقة، موضحة انه الاول من سلسلة تسجيلات تحمل عنوان “قصص من ارض الحياة”.

ويروي هذا الفرنسي الذي قال “سايت” انه كان مسؤولا في شركة، انه التحق اولا بمدرسة اكليريكية كاثوليكية ليصبح كاهنا “لكنه لم يحصل على اجابات واضحة على اسئلته هناك”.

ويقول انه زار 38 بلدا بحكم عمله. لكنه في احد الايام قاده رجل على “لقاء مسلمين حقيقيين قاموا بالجهاد”.

ويتحدث عن اعلان زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي في حزيران/يونيو 2014 “الخلافة” في اراض سيطرت عليها هذه الجماعة في سوريا والعراق. ويقول “منذ تلك اللحظة قلت لنفسي انه يجب ان اتبع ذلك”.

وذكر “سايت” ان هذا الفرنسي موجود حاليا في سوريا.