اعلن مسؤول امني يمني ان مسلحين من تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” اقتحموا فجر الخميس السجن المركزي في المكلا، كبرى مدن حضرموت، وحرروا حوالى 300 سجين بينهم احد قادة التنظيم البارزين.

وقال المصدر لفرانس برس ان “احد ابرز قادة القاعدة خالد باطرفي الموقوف منذ اكثر من اربعة اعوام من بين نحو 300 سجين تمكنوا من الفرار اثر اقتحام السجن”.

واضاف ان اشتباكات جرت في السجن اسفرت عن مقتل حارسين وخمسة من السجناء.

يذكر ان باطرفي من ابرز قادة القاعدة في ابين الجنوبية التي سيطر عليها التنظيم لمدة عام بين 2011 و 2012.

وبالاضافة الى السجن، هاجم مسلحو القاعدة الميناء والقصر الرئاسي ومقار الادارة المحلية والمحافظ والامن والمخابرات وفرع المصرف المركزي في المدينة الساحلية، بحسب المصدر.

وقالت مصادر امنية ان الاشتباكات كانت لا تزال مستمرة قبل ظهر اليوم في محيط هذه المواقع.

وتابعت ان مسلحي القاعدة سيطروا دون مقاومة على مقر اذاعة محلية قبل ظهر اليوم مشيرة الى توقف البث.

يشار الى ان القاعدة تحظى بوجود قوي في جنوب اليمن وشرقه وخصوصا محافظة حضرموت.

وتتزامن هجمات القاعدة مع محاولة المتمردين السيطرة على عدن.