قام فتيان عربيان بطعن حارس أمن إسرائيلي في محطة للقطار الخفيف في حي “بيسغات زئيف” شمال شرق القدس الإثنين، بحسب الشرطة.

ونجح الحارس، الذي أُصيب بجروح متوسطة، بإطلاق النار من سلاحه باتجاه المهاجمين، ما أدى إلى إصابة أحدهما، وفقا لما ذكرته المتحدثة بإسم الشرطة لوبا سمري.

وتم إعتقال الفتيين اللذين ورد أنهما يبلغان من العمر حوالي (13 عاما).

وقدم مسعفون تابعون لنجمة داوود الحمراء العلاج للمصاب في المكان، في شارع “ألوف يكوتيئل”، قبل نقله إلى مركز “شعاري تسيدك” الطبي في المدينة.

ويعاني الضحية، ويبلغ من العمر حوالي (25 عاما)، من إصابات جراء طعنه في الجزء العلوي من جسده، بحسب نجمة داوود الحمراء.

وتلقى منفذ الهجوم الذي أُصيب جراء إطلاق النار العلاج أيضا على يد المسعفين، بحسب نجمة داوود الحمراء.

في حادث منفصل، حاول شاب طعن عناصر شرطة بالقرب من “باب الخليل”. رجال الشرطة، الذين لم يصابوا بأذى، إطلقوا النار على منفذ الهجوم ونزعوا السلاح عنه، وحالته لم تتضح حتى الآن.