فتى فلسطيني ألقى سكينا باتجاه جندي اسرائيلي عند حاجز على شارع سريع في الضفة الغربية يوم الخميس دون التسبب بإصابات، أعلن الجيش.

وفر المشتبه به من المكان، ما أدى الى اطلاق الجيش عمليات بحث واسعة في المنطقة.

“سحب قاصر فلسطيني سكينا والقاه باتجاه جندي اسرائيلي في حاجز بالقرب من شارع 443. ولم تقع اصابات”، أعلن الجيش.

وشارع 443 هو واحدا من شارعين يوصلان بين تل ابيب والقدس، ويمر عبر الضفة الغربية.

وقد شهد الشارع والبلدات اليهودية المحيطة حوله عدة هجمات في السنوات الأخيرة.

في عام 2015، طُعن الجندي الإسرائيلي زيف مزراحي على يد فلسطيني في محطة وقود تقع على الشارع، قبل أن يُقتل المنفذ برصاص جنود آخرون.

وفي يناير 2016، قُتلت شلوميت كريغمان (23 عاما) طعنا في مستوطنة بيت حورون، الواقعة بمحاذاة الشارع السريع.

ويشهد الشارع أيضا هجمات رشق حجارة وزجاجات حارقة من قبل فلسطينيين ضد مركبات اسرائيلية.