صوتت حركة فتح الاحد في مؤتمرها السابع المنعقد منذ خمسة ايام في رام الله بالضفة الغربية، باغلبية ساحقة لصالح القيادي مروان البرغوثي المحكوم مدى الحياة في اسرائيل، وفق ما اكدت زوجته نقلا عن الرئيس محمود عباس.

وقالت فدوى البرغوثي زوجة مروان البرغوثي لوكالة فرانس برس ان “الرئيس ابو مازن (عباس) اتصل بي فجرا اليوم وابلغني ان زوجي ابو القسام حصل على اعلى الاصوات في انتخابات اللجنة المركزية”.

ونقلت عن الرئيس الفلسطيني تشديده على ان “هذا يؤكد على ان حركة فتح بخير والشعب بخير ويقف مع مناضليه”، على حد قولها.

وحسب قائمة الفائزين في عضوية اللجنة المركزية التي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، حصل البرغوثي على 930 صوتا من اصل 1300 ناخب، وبفارق 100 صوت عن اللواء جبريل الرجوب الذي جاء في المرتبة الثانية.

واعتقلت اسرائيل البرغوثي (57 عاما) في 2002، ووجهت اليه تهمة قيادة الانتفاضة الفلسطينية الثانية في العام 2000، وقيادة مجموعات مسلحة واستهداف مواقع اسرائيلية. وقد حكم عليه بالسجن المؤبد اربع مرات اضافة الى 40 سنة.