اعلن رئيس المفوضية الاوروبية الثلاثاء ان عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي لن تتم “باسعار مخفضة” وانها ستكون “باهظة جدا”.

وقال جان كلود يونكر امام البرلمانيين البلجيكيين “ستكون مفاوضات صعبة جدا وستستغرق سنوات للاتفاق على سبل الخروج وعلى العلاقات المقبلة بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي”.

واضاف امام اعضاء “لجنة الرأي” التي تضم نوابا ونوابا اوروبيين بلجيكيين “على البريطانيين ان يعرفوا وهم يعرفون اصلا، ان ذلك لن يتم باسعار مخفضة او بلا ثمن”.

وتابع خلال مداخلة دامت ساعة في مجلس النواب البلجيكي “على البريطانيين ان يحترموا التعهدات التي قطعوها عند الانضمام الى الاتحاد الاوروبي. بالتالي ستكون الفاتورة باهظة الثمن اذا صح التعبير”.

وبحسب مصادر اوروبية مختلفة قد تطلب بروكسل من البريطانيين “فاتورة خروج” من الاتحاد الاوروبي قد تصل الى 60 مليار يورو. وهو مبلغ يوازي التعهدات التي قطعتها لندن لجهة المساهمة في الموازنة الاوروبية.

لكن المفوضية الاوروبية رفضت حتى الان تاكيد اي ارقام.