كرر الداعية التركي فتح الله غولن الخميس إدانته لعملية اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة، نافيا التهم الموجهة إليه من الحكومة التركية.

وقال غولن في فيديو نشر الخميس “أكرر إدانتي الصادقة للعمل الإرهابي الذي استهدف السفير الروسي”، مضيفا “أقدم تعازي لجميع الشعب الروسي وخصوصا قياداته”.

وأمام عدسات الكاميرات، قتل الشرطي التركي مولود ميرت التينتاش (22 عاما) مساء الاثنين الدبلوماسي المخضرم اندريه كارلوف بتسع رصاصات اطلقها عليه اثناء افتتاح معرض للصور الروسية. وقتل الشرطي بعد ذلك.

وبحسب وسائل الاعلام التركية، فان المحققين عثروا على كتب حول منظمة غولن خلال مداهمة منزل الشرطي واستعرضوا العلاقات التي اقامها الشرطي.

من جهته، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الشرطي ينتمي الى حركة غولن المنفي في الولايات المتحدة.

وسبق لغولن أن أدان الاثنين عملية اغتيال السفير الروسي.

وتحمل السلطات التركية غولن أيضا مسؤولية الانقلاب الفاشل في منتصف تموز/يوليو.